النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: سبب نزول قوله تعالى: { أفرأيت الذي كفر بآياتنا }

  1. #1
    الصورة الرمزية جمينه
    تاريخ التسجيل
    14 / 05 / 2013
    المشاركات
    250
    معدل تقييم المستوى
    121

    افتراضي سبب نزول قوله تعالى: { أفرأيت الذي كفر بآياتنا }

    سبب نزول قوله تعالى: { أفرأيت الذي كفر بآياتنا }

    في سورة مريم نقف على صورة من صور العناد والإنكار التي يتشبث بها أصحاب الكفر والضلال، وهي صورة تتكرر عبر العصور والأزمان، واختلاف البقاع والأيام، وهي تدل على نموذج استشرى فيه الغي والضلال، واستمرأ الكفر والعصيان، بحيث لم يعد يعرف غير طريق الضلال طريقًا، ولا يريد أن يسلك سواه سبيلاً.
    وقد أخبرنا القرآن الكريم صورة هذا النموذج، فقال: { أفرأيت الذي كفر بآياتنا وقال لأوتين مالاً وولدًا } (مريم:77) يقول تعالى ذكره لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم: أفرأيت يا محمد - صلى الله عليه وسلم - الذي كفر بآياتنا، أي: حُجَجَنا وما أنزلناه من الهدى والبينات، فلم يصدِّق بها، بل أعرض عنها، وأنكر وعيدنا يوم القيامة؛ وقال - وهو بالله كافر، وبرسوله جاحد -: لأوتين في الآخرة مالاً وولدًا .


    وقد رويت في سبب نزول هذه الآية، عدة روايات؛ من ذلك ما رواه الإمامان البخاري و مسلم في "صحيحهما" عن خبَّاب رضي الله عنه قال: كنت قينًا - أي عبدًا - في الجاهلية، وكان لي على العاص بن وائل دَيْنٌ، فأتيته أتقاضاه، قال: لا أعطيك حتى تكفر بمحمد صلى الله عليه وسلم، فقلت: لا أكفر حتى يميتك الله، ثم تُبْعَث، قال: دعني حتى أموت وأُبعث، فسأوتى مالاً وولدًا، فأقضيك. فأنزل الله تعالى: { أفرأيت الذي كفر بآياتنا وقال لأوتين مالاً وولدًا * أطلع الغيب أم اتخذ عند الرحمن عهدًا } إلى قوله: { ويأتينا فردًا } (مريم: 77-80) .


    وفي رواية أخرى للحديث عن ابن عباس رضي الله عنهما، أن رجالاً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كانوا يطلبون العاص بن وائل السهمي بدَيْنٍ، فأتوه يتقاضونه، فقال: ألستم تزعمون أن في الجنة فضة وذهبًا وحريرًا، ومن كل الثمرات ؟ قالوا: بلى، قال: فإن موعدكم الآخرة، فوالله لأوتين مالاً وولدًا، ولأوتين مثل كتابكم الذي جئتم به، فضرب الله مَثَله في القرآن، فقال: { أفرأيت الذي كفر بآياتنا وقال لأوتين مالاً وولدًا } إلى قوله سبحانه: { ويأتينا فردًا } وفي رواية ثالثة: أليس يزعم صاحبكم أن في الجنة حريرًا وذهبًا ؟ قالوا: بلى، قال: فميعادكم الجنة، فوالله لا أومن بكتابكم الذي جئتم به. يقول ذلك استهزاءً بكتاب الله، واستخفافًا به .


    فقوله سبحانه: { أفرأيت الذي كفر بآياتنا } أسلوب فيه تعجب واستنكار من موقف هذا الكافر؛ أي: أرأيت - يا محمد - أمر هذا الكافر بآيات الله، والجاحد بنعمه وآلائه، ما هو المصير الذي سينتظره، وما هي العاقبة التي ستناله جراء موقفه هذا .


    إن الآيات الكريمة تستعرض نموذجًا من تهكم الكفار، واستخفافهم بالبعث، والقرآن يعجب من أمرهم، ويستنكر ادعاءهم، وتبجحهم بمقولتهم تلك. إذ على الرغم من كل الآيات الكونية والسمعية، المبثوثة في كل مكان من العالم، يظل هذا الكافر يتمادى في غيِّه غاية التمادي، ويسترسل في كفره ويتطاول على خالقه، ولا يأبه بعواقب ذلك .



    ثم تأتي الآيات اللاحقة لترد على صاحب هذا الموقف المستعلي، وتنـزله من علياء عرشه؛ يقول تعالى: { أطَّلع الغيب } (مريم:78) يقول عز ذكره: أَعَلِم قائل هذا القول علم الغيب؟ فعلم أن له في الآخرة مالاً وولدًا، باطلاعه على الغيب ! { أم اتخذ عند الرحمن عهدًا } (مريم:78) أم آمن بالله وعمل بما أمره به، وانتهى عما نهاه عنه، فكان له بذلك عند الله عهد ووعد أن يؤتيه ما يقول من المال والولد ؟!! { كلا سنكتب ما يقول } (مريم:79) من طلبه ذلك، وحكمه لنفسه بما يتمناه، وكفره بالله العظيم، { ونمد له من العذاب مدًا } (مريم:79) أي: في الدار الآخرة على قوله ذلك، وكفره بالله في الدنيا، { ونرثه ما يقول } (مريم:80) أي: من مال وولد نسلبه منه، عكس ما قال إنه يؤتى في الدار الآخرة مالاً وولدًا، زيادة على الذي له في الدنيا، بل في الآخرة يسلب منه الذي كان له في الدنيا، ولهذا قال تعالى: { ويأتينا فردًا } (مريم:80) أي: خالي الوفاض من المال والولد، وما جمع من الدنيا، وما عمل فيها؛ لا يتبعه مال ولا ولد، ولا قريب ولا بعيد، ولا قليل ولا كثير .


    فعجبًا لأمر الإنسان، هذا الإنسان الذي أكرمه الله أي تكريم، وفضَّله على خلقه أجمعين أي تفضيل، وأسبغ عليه نعمه ظاهرة وباطنة أي إسباغ، وبثَّ حوله من كل آياته، ثم هو بعد هذا كله، يريد أن يتكبر ويتجبر على خالقه ورازقه، مع أنه لا يملك لنفسه ضرًا ولا نفعًا ولا موتًا ولا حياةً ولا نشورًا .


  2. #2
    الصورة الرمزية نآعسَهہ
    تاريخ التسجيل
    29 / 05 / 2013
    المشاركات
    250
    معدل تقييم المستوى
    121

    افتراضي رد: سبب نزول قوله تعالى: { أفرأيت الذي كفر بآياتنا }

    ♥شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيذ


    ♥جزاك الله الف خير علىكل ما تقدمه لهذاالمنتدى


    ننتظر ابداعاتك الجميلة بفارغالصبر♥


المواضيع المتشابهه

  1. تفسير قوله تعالى واخفض لهما جناح الذل
    بواسطة جيداء في المنتدى منتدى القرآن الكريم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05 / 11 / 2013, 54 : 07 PM
  2. تفسير قوله تعالى "..حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ..
    بواسطة جيداء في المنتدى منتدى القرآن الكريم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02 / 11 / 2013, 41 : 10 PM
  3. حكم واسرار من قوله تعالى (( وعسى أن تكرهوا شيئآ وهو خير لكم
    بواسطة ليونة في المنتدى منتدى القرآن الكريم
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 22 / 09 / 2013, 18 : 12 AM
  4. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22 / 06 / 2012, 53 : 03 PM
  5. حول معنى قوله تعالى [ كُن فَيَكُونُ ]
    بواسطة abdulsattar58 في المنتدى منتدى القرآن الكريم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02 / 04 / 2012, 48 : 10 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314