قصه بنت ماتت في دورة الياه بالمدرسه

هذي القصه تتحدث عن بنت ماتت في الحمام وفي المدرسه كان هناك بنت اسمها عبير وكانت
في الصف السادس كانت جالسه في المدرسه سرحانه مره قاعده تكلم نفسها ونزلت الفسحه واكلت ورجعت وجت الحصه السادس ودخلت معلمه عصبيه مره قاعده تفتش على الواجب وجت عند عبير قالت : وين الواجب قالت عبير : ماحليته عصبة المعلمه مرهه
ه قالت : اللي مايحل الواجب بكره ياويله ياسواد ليله وعبير ما اهتمت ورجعت البيت لقت ابوها وامها يتخاصمون وسكرت على نفسها بالغرفة وجو اخوانها الصغار وقالوا : تعالي ابوي وامي يتهاوشون قالت ببرود : لا اذا جيت بتشتعلاكثر ونامت علطول وفي اليوم الثاني راحت المدرسه وهي ماحلت الواجب وجات الحصه السادس وجات المعلمه العصبيه وقالت : مين اللي ماحلت الواجب قالت عبير : انا وجت المعلمه وسحبتها بقوه ودتها للدور الرابع وحبستها بالحمام وخلص الدوام والبنت قاعده تصارخ وكان اليوم الاربعاء يعني قعدت بالمدرسة يومين وامها وابوها كتبوا في الجريده ان بنتهم ظاعت وجاء يوم السبت وكانت المعلمه العصبيه بغرفة المعلمات قالت وحده من المعلمات : شفتوا الجريده قالوا: لا قالت : في بنت ظاعت في مدرستنا وتذكرت المعلمه العصبيه ورقت الدرج وهي تصارخ والمعلمات وراها وفتحوا الباب لقوا جثة عبير المسكينه *


اكره المعلمات العصبيات