النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: من هي ز وجة الرسول بالجنة ؟

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    14 / 05 / 2013
    المشاركات
    249
    معدل تقييم المستوى
    114

    افتراضي من هي ز وجة الرسول بالجنة ؟

    من هي ز وجة الرسول بالجنة ؟

    هي الصدّيقة بنت الصدّيق أم عبدالله عائشة بنت أبي بكر بن قُحافة ،
    وأمها أم رومان بنت عامر بن عويمر الكِنَانية ، ولدت في الإسلام ، بعد البعثة النبوية بأربع أو خمس سنوات.
    وعندما هاجر والدها مع رسول الله - صلي الله عليه وسلم - إلي المدينة ، بعث إليها بعبد الله بن أريقط الليثي
    ومعه بعيران أو ثلاثة للحاق به ، فانطلقت مهاجرة مع أختها أسماء ووالدتها وأخيها .
    وقد عقد عليها رسول الله صلي الله عليه وسلم قبل الهجرة ببضعة عشر شهراً وهي بنت ست سنوات ، ودخل بها في شوّال
    من السنة الثانية للهجرة وهي بنت تسع سنوات.
    وقبل الزواج بها رآها النبي - صلي الله عليه وسلم - في المنام ، فقد جاءه جبريل عليه السلام وهو يحمل صورتها إليه ويقول له :
    ( هذه زوجتك في الدنيا والآخرة ) رواه الترمذي وأصله في الصحيحين .
    ولم يتزوج صلي الله عليه وسلم من النساء بكراً غيرها ، وهو شرفٌ استأثرت به علي سائر نسائه ، وظلّت تفاخر به طيلة حياتها ،
    وتقول للنبي – صلي الله عليه وسلم - : " يا رسول الله ، أرأيت لو نزلتَ وادياً وفيه شجرةٌ قد أُكِل منها ، ووجدتَ شجراً لم يُؤكل منها في أيها كنت ترتع بعيرك ؟ " قال : ( في التي لم يرتع منها ) ، وهي تعني أنه لم يتزوج بكراً غيرها ، رواه البخاري ، وتقول أيضاً : "
    لقد أُعطيت تسعاً ما أُعطيتها امرأة بعد مريم بنت عمران - ثم قالت -
    لقد تزوجني رسول الله – صلي الله عليه وسلم - بكراً ، وما تزوج بكراً غيري " .

    وكان لعائشة رضي الله عنها منزلة خاصة في قلب رسول الله – صلي الله عليه وسلم –لم تكن لسواها ، حتي إنّه لم يكن يخفي حبّها
    عن أحد ، وبلغ من حبّه لها أنه كان يشرب من الموضع الذي تشرب منه ، ويأكل من المكان الذي تأكل منه ، وعندما سأله عمرو
    بن العاص رضي الله عنه : " أي الناس أحب إليك يا رسول الله ؟ " ، قال له : عائشة ) متفق عليه ، وكان النبي
    – صلي الله عليه وسلم – يداعبها ويمازحها ، وربّما سابقها في بعض الغزوات .

    وقد روت عائشة رضي الله عنها ما يدلّ علي ملاطفة النبي – صلي الله عليه وسلم – لها فقالت: ( والله لقد رأيت رسول الله -
    صلي الله عليه وسلم - يقوم علي باب حجرتي ، والحبشة يلعبون بالحراب ، ورسول الله - صلي الله عليه وسلم - يسترني بردائه لأنظر
    إلي لعبهم من بين أذنه وعاتقه ، ثم يقوم من أجلي حتي أكون أنا التي أنصرف ) رواه أحمد .
    ولعلم الناس بمكانة عائشة من رسول الله – صلي الله عليه وسلم - كانوا يتحرّون اليوم الذي يكون فيه النبي –
    صلي الله عليه وسلم – عندها دون سائر الأيّام ليقدّموا هداياهم وعطاياهم ، كما جاء في الصحيحين.

    ومن محبتّه – صلي الله عليه وسلم – لها استئذانه لنساءه في أن يبقي عندها في مرضه الذي تُوفّي فيه لتقوم برعايته .
    ومما اشتهرت به عائشة رضي الله عنها غيرتها الشديدة علي النبي – صلي الله عليه وسلم - ، التي كانت دليلاً صادقاً وبرهاناً ساطعاً
    علي شدّة محبّتها له ، وقد عبّرت عن ذلك بقولها له : " وما لي لا يغار مثلي علي مثلك ؟ " رواه مسلم .

    وفي يومٍ من الأيّام كان النبي - صلي الله عليه وسلم - عندها ،
    فأرسلت إحدي أمهات المؤمنين بوعاء فيه طعام ، فقامت عائشة رضي الله عنها إلي الوعاء فكسرته ،
    فجعل النبي - صلي الله عليه وسلم - يجمع الطعام وهو يقول : ( غارت أمكم ) رواه البخاري .
    وكلما تزوّج النبي - صلي الله عليه وسلم – بامرأة كانت تسارع بالنظر إليها لتري إن كانت ستنافسها في مكانتها من رسول الله
    عليه الصلاة والسلام ، وكان النصيب الأعظم من هذه الغيرة لخديجة رضي الله عنها بسبب ذكر رسول الله لها كثيراً .
    وعندما خرج النبي – صلي الله عليه وسلم – في إحدي الليالي إلي البقيع ، ظنّت أنّه سيذهب إلي بعض نسائه ، فأصابتها
    الغيرة ، فانطلقت خلفه تريد أن تعرف وجهته ، فعاتبها النبي – صلي الله عليه وسلم – وقال لها : ( أظننت أن يحيف الله عليك
    ورسوله ؟ ) رواه مسلم .
    والحديث عن فضائلها لا يُملّ ولا ينتهي ، فقد كانت رضي الله عنها صوّامة قوّامة ، تُكثر من أفعال البرّ ووجوه الخير ،
    وقلّما كان يبقي عندها شيءٌ من المال لكثرة بذلها وعطائها ، حتي إنها تصدّقت ذات مرّة بمائة ألف درهم ، لم تُبق منها شيئاً .

    وقد شهد لها النبي – صلي الله عليه وسلم – بالفضل ، فقال :
    ( فضلُ عائشة علي النساء ، كفضل الثريد علي سائر الطعام )
    متفق عليه .
    ومن فضائلها قوله - صلي الله عليه وسلم - لها : ( يا عائشة هذا جبريل يقرأ عليك السلام ،
    فقالت : وعليه السلام ورحمة الله ) متفق عليه .

    وعلي الرغم من صغر سنّها ، إلا أنها كانت ذكيّةً سريعة التعلّم ، ولذلك استوعبت الكثير من علوم النبي - صلي الله عليه وسلم –
    حتي أصبحت من أكثر النساء روايةً للحديث ، ولا يوجد في نساء أمة محمد - صلي الله عليه وسلم -
    امرأة أعلم منها بدين الإسلام .
    ومما يشهد لها بالعلم قول أبي موسي رضي الله عنه : " ما أشكل علينا أصحاب محمد - صلي الله عليه وسلم -
    حديثٌ قط فسألنا عائشة ، إلا وجدنا عندها منه علماً " رواه الترمذي .
    وقيل لمسروق : هل كانت عائشة تحسن الفرائض؟ قال : إي والذي نفسي بيده، لقد رأيت مشيخة أصحاب محمد -
    صلي الله عليه وسلم - يسألونها عن الفرائض " رواه الحاكم .
    وقال الزُّهري : لو ُجمع علم نساء هذه الأمة ، فيهن أزواج النبي - صلي الله عليه وسلم - ، كان علم عائشة أكثر من علمهنّ "
    رواه الطبراني .
    وإلي جانب علمها بالحديث والفقه ، كان لها حظٌٌّ وافرٌ من الشعر وعلوم الطبّ وأنساب العرب ، واستقت تلك العلوم
    من زوجها ووالدها ، ومن وفود العرب التي كانت تقدم علي رسول الله – صلي الله عليه وسلم – .

    ومن بركتها رضي الله عنها أنها كانت السبب في نزول بعض آيات القرآن ، ومنها آية التيمم ، وذلك عندما استعارت من أسماء
    رضي الله عنها قلادة ، فضاعت منها ، فأرسل رسول الله - صلي الله عليه وسلم – بعض أصحابه ليبحثوا عنها ، فأدركتهم الصلاة ولم

    يكن عندهم ماءٌ فصلّوا بغير وضوء ، فلما أتوا إلي النبي صلي الله عليه وسلم شكوا إليه ، فنزلت آية التيمم ، فقال أسيد بن حضير لعائشة : " جزاكِ الله خيراً ، فوالله ما نزل بك أمر قط إلا جعل الله لكِ منه مخرجاً ، وجعل للمسلمين فيه بركة " متفق عليه .
    وعندما ابتليت رضي الله عنها بحادث الإفك ، أنزل الله براءتها من السماء قرآناً يتلي إلي يوم الدين ، قال تعالي: { إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم لكل امرئ منهم ما اكتسب من الإثم والذي توَلي كبره منهم له عذاب عظيم ، لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا وقالوا هذا إفك مبين } (النور: 11-12).

    وقد توفّيت سنة سبع وخمسين ، عن عمر يزيد علي ثلاث وستين سنة ، وصلّي عليها أبو هريرة ، ثم دفنت بالبقيع ، ولم تُدفن في
    حجرتها بجانب رسول الله – صلي الله عليه وسلم - ، فقد آثرت بمكانها عمر بن الخطاب ، فرضي الله عنهما
    وعن جميع أمهات المؤمنين
    .ولا تنسونا من صالح دعائكم.واسأل الله.تعالي أن ينفع بها، وأن يجعل.العمل.
    خالصا لله موافقا لمرضاة الله،وان.يجعل من هذه الأمة جيلا عالما بأحكام . الله،
    حافظا لحدود الله،قائما بأمرالله، هاديا لعباد الله .
    اللَّهُمَّ. حَبِّبْ إِلَيْنَا الإِيمَانَ وَزَيِّنْهُ فِي قُلُوبِنَا، وَكَرِّهْ. إِلَيْنَا الكُفْرَ وَالفُسُوقَ وَالعِصْيَانَ وَاجْعَلْنَا مِنَ.الرَّاشِدِينَ.
    اللَّهُمَّ. ارْفَعْ مَقْتَكَ وَغَضَبَكَ عَنَّا، وَلاَ تُسَلِّطْ عَلَيْنَا بِذُنُوبِنَا مَنْ لاَ يَخَافُكَ فِينَا وَلاَ يَرْحَمُنَا



    اللَّهُمَّ.اسْتُرْنَا وَأَهْلِينَا وَالمُسْلِمِينَ فَوْقَ الأَرْضِ وَتَحْتَ الأَرْضِ وَيَوْمَ العَرْضِ عَلَيْكَ.
    اللَّهُمَّ. اجْعَلْنَا مِنَ الحَامِدِينَ الشَّاكِرِينَ الصَّابِرِينَ. المُحْتَسِبِينَ الرَّاضِينَ بِقَضَائِكَ وَقَدَرِكَ وَالْطُفْ بِنَا يَارَبَّ العَالَمِينَ


    اللَّهُمَّ. أَحْسِنْ خِتَامَنَا عِنْدَ انْقِضَاءِ آجَالِنَا وَاجْعَلْ قُبُورَنَا رَوْضَةً مِنْ رِيَاضِ الجَنَّةِ يَا الله.
    اللَّهُمَّ. بَارِكْ لَنا فِي السَّاعَاتِ وَالأَوْقَاتِ.. وَبَارِكْ لَنا فِي أَعْمَارِنا وَأَعْمَالِنا
    تَقَبَّلْ مِنَّا صَالِحَ الأَعْمَالِ وَاجْعَلهَا خَالِصةً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ
    ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا، وهب لنا من لدنك رحمة انك أنت الوهاب
    ربنا آتينا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار
    وصلي الله علي سيدنا محمد واجعلنا من اتباعه يوم القيامة يوم لا تنفع الشفاعة
    الا لمن اذن له الرحمن واجعلنا اللهم من اتباع سنته واجعلنا من رفاقه في الجنة اللهم امين


  2. #2

    تاريخ التسجيل
    14 / 05 / 2013
    المشاركات
    99
    معدل تقييم المستوى
    99

    افتراضي رد: من هي ز وجة الرسول بالجنة ؟

    جزاك الله خيراونفع
    بك الاسلام والمسلمين
    وجعل ما كتبت فى ميزان حسناتك


المواضيع المتشابهه

  1. كيف تكون من المبشرين بالجنة ، حتى تكون من المبشرين بالجنة
    بواسطة وردة الارجوان في المنتدى النفحات الإيمانية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15 / 12 / 2013, 59 : 04 PM
  2. هى الرسول (صلى الله عليه وسلم) فى علاج الكرب والهم والحزن، من هدى الرسول
    بواسطة همس الامل في المنتدى منتدى سيد الخلق واصحابة الكرام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21 / 11 / 2013, 54 : 12 AM
  3. الرسول (صلى االله عليه وسلم) وهديه فى صلاة العيدين ، من هدى الرسول
    بواسطة همس الامل في المنتدى منتدى سيد الخلق واصحابة الكرام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21 / 11 / 2013, 10 : 12 AM
  4. معلومات بسيطة عن العشرة المبشرون بالجنة
    بواسطة مازن في المنتدى منتدى سيد الخلق واصحابة الكرام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01 / 06 / 2013, 50 : 10 PM
  5. العشرة المبشرون بالجنة 1 ( بور بوينت )
    بواسطة النهر الأزرق في المنتدى ميديا المسلم الصغير
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10 / 06 / 2011, 28 : 05 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274