النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي

  1. #1
    الصورة الرمزية غَـےـرَوْوْوْ
    تاريخ التسجيل
    09 / 05 / 2013
    المشاركات
    600
    معدل تقييم المستوى
    150

    افتراضي خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي

    خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي


    خيركم، خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي




    (خيركم، خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي


    هناك أفضل ولا أبلغ في حسن عشرة الرجل لأهله من قول من أوتي جوامع الكلم صلى الله عليه وسلم: (خيركم، خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي)، فهذه الكلمة الجامعة لصاحب الرسالة عظيمة بحق في تقوية الأسرة، وتمتين ترابطها وتماسكها، وتوطيد العلاقة بين أفرادها، ولو أن كل واحد منا وضع هذا الحديث نصب عينيه وحققه في علاقته بأهله لعشنا في سعادة ووئام، وغشت بيوتنا المحبة والمودة، ونزلت عليها السكينة، ونما فيها الخير، وانبعثت البركة في جميع جوانبها. كيف لا؟ وكل رب أسرة إذا أخذ بهذه الوصية الخالدة سيكون برا ونفعا وحسن العشرة لأهله.
    لاشك أن مثل هذا السلوك الطيب المنبعث من رب الأسرة لن يذهب هباء منثورا، بل سيكون له مردود إيجابي على جميع أفراد أسرته، إذ إنهم سيقابلون ذلك بالإحسان بالإحسان، كما هي طبيعة البشر ،ومن ثم تتقلص الخلافات ببينهم وربما تنعدم.
    فيا أيها الرجل صُغْ علاقتك بأهلك وأولادك على أساس التحلي بالخيرية التي هي أعلى رتبة في مجال العلاقات الأسرية إن أردت أن تبني أسرة قوية متينة مترابطة تغشاها المحبة والمودة، ويكتنفها الوئام والانسجام وتتحصن من الشقاق والخصام، ويكتب لك الأجر والثواب.
    ولك أن تسأل: كيف أكون خيرا لأهلي؟

    هناك وسائل كثيرة يمكنك من خلالها أن تكون مصدر خير لأهل بيتك وحتى لغيرهم وهي سهلة يسيرة لمن يسرها الله له، وإليك أهمها بإيجاز:



    - العطف والحنان: على الرجل أن يعطف على زوجته، ويحن عليها، ويشعرها بأنه يحبها، ويَكِن لها كل خير ومودة، وأنها مكملة له، ولا يستغني عنها أبدا، وستظل كذلك مهما تغيرت الظروف وانقلبت الأمور، فهذه الكلمات الطيبة والمشاعر الحسنة لها وقع عظيم على نفس الزوجة فتشعر معها بالأمان وتقابل ذلك بالإحسان، فمن طبيعة المرأة أنها تحب دائما من الزوج أن يسمعها كلمات الحب والعطف والحنان، وأن يحسسها بأهميتها بالنسبة له، قبل أيام اتصلت بالمكتب امرأة تريد توكيلنا في رفع دعوى طلاق من زوجها، وأخبرتنا أنها تزوجته منذ فترة وجيزة، فلما سألناها عن سبب طلبها للطلاق أفادت أنها منذ أن تزوجته حتى الآن لم تسمع منه كلمة حب أو مودة، ولم تحس منه بشيء من مشاعر العطف والحنان، وقالت: أنها لا تستطيع أن تعيش مع شخص جاف المشاعر، شحيح في الكلمات المعبرة عن الرحمة والمودة والحب.
    وكذلك على الرجل أن يعطف على أولاده ويحن عليهم، ويشعرهم بأهميتهم ومكانتهم من نفسه فقد روي عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه قال: "ما رأيت أحدا كان أرحم بالعيال من رسول الله صلى الله عليه و سلم".

    وثبت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يخطب فأقبل الحسن والحسين رضي الله عنهما وعليهما قميصان أحمران يعثران ويقومان فلما رآهما نزل فأخذهما ثم صعد فوضعهما في حجره ثم قال: (صدق الله {إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ} [التغابن: 15]
    رأيت هذين فلم أصبر حتى أخذتهما).


    - الابتسامة: وهي وسيلة سهلة جدا ولكن لها دور لا يستهان به في الوصول إلى الخيرية للأهل، فدع همومك ومشاكلك أيها الزوج خارج البيت، وادخل بوجه طلق تعلوه الابتسامة، فهذا الفعل اليسير الذي لا يكلف شيئا وربما الكثير منا يستصغره و لا يؤبه له إلا أن له وقعا عظيما على الزوجة وعلى كل أفراد الأسرة، إذ إنه ينشر بذور الحب والمودة بين الرجل وأهله، ويمتلك به أفئدتهم، وفوق ذلك يمارس به عبادة يحبها الله ورسوله حيث يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (ابتسامتك في وجه أخيك صدقة).



    - إدخال السرور: وهي من الوسائل الهامة للوصول إلى رتبة الخيرية للأهل، فالرجل اللبيب هو الذي يعرف ما يسر زوجته وما يغضبها، وما يسر أولاده وما يغضبهم، ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة، حيث كان يدخل السرور والفرحة على قلوب زوجاته، فقد ورد أنه كان يرسل بنات الأنصار لعائشة يلعبن معها، وكانت إذا شربت شرب من موضع فمها وكان يقبلها وهو صائم، وأراها الحبشة وهم يلعبون في المسجد وهي متكئة على منكبه، وسابقها في السفر مرتين فسبقها وسبقته، ثم قال هذه بتلك، وتدافعا مرة في خروجهما من المنزل.
    وكان أيضا يدخل السرور والسعادة في نفوس أولاده من خلال ممازحتهم وملاعبتهم فقد روي:
    (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان ذات يوم يصلي بالناس فأقبل الحسن والحسين رضي الله عنهما وهما غلامان فجعلا يتوثبان على ظهره إذا سجد فأقبل الناس عليهما ينحيانهما عن ذلك قال دعهما بأبي وأمي من أحبني فليحب هذين)




    أيها الرجال الكرام احرصوا على هذه النصيحة وطبقوها في بيوتكم وسترون في فترة وجيرة نتائجها الطيبة تسري بينكم، وثقوا أنه من الصعوبة أن يكتب لبيت النجاح وأن يظل أفراده على المحبة الوئام والتماسك والانسجام، إذا خلا من مشاعر الحنان والعطف، وافتقر للابتسامة، وغاب عنه الفرح والسرور


  2. #2

    تاريخ التسجيل
    14 / 05 / 2013
    المشاركات
    99
    معدل تقييم المستوى
    99

    افتراضي رد: خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي

    بآآركـ الله لكـى على مآطرحتى
    وجعله الله في ميزآن حسنآتكـ


  3. #3

    تاريخ التسجيل
    14 / 05 / 2013
    المشاركات
    100
    معدل تقييم المستوى
    100

    افتراضي رد: خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي

    اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبرهيم إنك حميدٌ
    وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلىإبراهيم إنك حميدٌ مجيد ......

    وجعله الله في موازين حسناتك


  4. #4

    تاريخ التسجيل
    14 / 05 / 2013
    المشاركات
    100
    معدل تقييم المستوى
    100

    افتراضي رد: خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي


    يوم اللقاء دفع الله عنك البلاء والاستياء
    وعيشة التعساء وجزاك عنا
    خير الجزاء الى يوم اللقاء


المواضيع المتشابهه

  1. بعتـــــني وأنا مجنوونك
    بواسطة ليونة في المنتدى الشعر والشعراء
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19 / 07 / 2016, 47 : 08 AM
  2. .........وأنا في نهاية الطريق ( 1 )
    بواسطة عبدالحليمطيطي في المنتدى الشعر والشعراء
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21 / 12 / 2014, 18 : 05 PM
  3. أنت تراها ضفدع وأنا أراها حصان
    بواسطة وجه الخير في المنتدى مكتبة الصور العامة المنوعة
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 29 / 10 / 2012, 01 : 09 PM
  4. لماذا .. وأنا اُحبكَ
    بواسطة nadakak في المنتدى نثر الخواطر وعذب الكلام
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 09 / 01 / 2012, 22 : 01 AM
  5. أقفيت تضحك وأنا غصتني العبرة!!!
    بواسطة روايه رماديه في المنتدى الشعر والشعراء
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 29 / 06 / 2011, 43 : 04 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275