تفسير سورة الفلق



سورة الفلق



قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1)

قل -أيها الرسول-: أعوذ وأعتصم برب الفلق, وهو الصبح.

مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ (2)

من شر جميع المخلوقات وأذاها.

وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3)

ومن شر ليل شديد الظلمة إذا دخل وتغلغل, وما فيه من الشرور والمؤذيات.

وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ
(4)

ومن شر الساحرات اللاتي ينفخن فيما يعقدن من عُقَد بقصد السحر.


وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5)

ومن شر حاسد مبغض للناس إذا حسدهم على ما وهبهم الله من نعم, وأراد زوالها عنهم، وإيقاع الأذى بهم.


..................................

( التفسير الميسر )