قصة و عبرة عن القناعة


السلام عليكم


في إحدى المدن تم افتتاح متجر لبيع (الأزواج)


حيث يمكن للمرأة الذهاب لاختيار زوج بنفسها ومن بين التعليمات التي وضعت

...
في المدخل حول أسلوب عمل المتجر: أن للمرأة فرصة الدخول مرة واحدة للمتجر !


ويمكن الاختيار من أحد الطوابق و الذهاب إلى الطابق الآخر الأعلى منه ولكن لا يمكن


النزول إلى أسفل، دخلت إحدى النساء (لمتجر الأزواج) لاختيار زوج لها


في مدخل الطابق الأول لوحة مكتوب فيها : الرجال هنا لديهم عمل ومؤمنون بالله





وفي مدخل الطابق الثاني لوحة مكتوب فيها :


الرجال هنا لديهم عمل ومؤمنون بالله ويحبون أطفالهم


وفي مدخل الطابق الثالث لوحة مكتوب فيها :


الرجال هنا لديهم عمل ومؤمنون بالله ويحبون أطفالهم وشكلهم جذاب


وكانت المرأة تـفكـر ‘واو ولكن سأستمر بالصعود’


وقد وصلت إلى الطابق الرابع لتجد لوحة مكتوب فيها :


الرجال هنا لديهم عمل ومؤمنون بالله ويحبون أطفالهم وشكلهم جذاب





ويساعدون زوجاتهم في أعمال المنزل


فتعجبت في خلجات نفسها ‘ يا إلهي إني لا أستطيع التحمل سأوافق ‘


ولكنها استمرت بالصعود


وفي مدخل الطابق الخامس وجدت لوحة مكتوب فيها :


الرجال هنا لديهم عمل ومؤمنون بالله ويحبون أطفالهم وشكلهم جذاب


ولهم قابلية رومانسية عالية لمغازلة زوجاتهم دائماً


وكادت أن تطأ قدمها ذلك الطابق إلا أنها استمرت بالصعود


وفي مدخل الطابق السادس وجدت لوحة مكتوب فيها :



أنـت الـزائـرة رقـم 999.999.999


ليس هناك أي رجال في هذا الطابق


لأن هذا الطابق وجد خصيصا كبرهان أن النساء لا يمكن إرضاؤهم شكراً


للتسوق في ‘متجر الأزواج’


وانتبهي لخطواتك وأنتِ تخرجين ونتمنى لكِ يوما سعيداً

____________________


يمكن استبدال النساء بالرجال في هذه القصة


حتى الرجال أحيانا أذواقهم صعبة .




يا ترى في أي طابق توقفتي لتدخلي؟؟؟؟