التوحد عند اﻻطفال


مقياس كارز لتقدير التوحد عند اﻻطفال

هو مقياس عالمى غالبا الاخصائيين النفسيين يقومون به لتقييم حالة الطفل

*كيف يمكنني حساب توزيع درجات التوحد


اولا يعتبر مقياس كارز هو مقياس تقدير التوحد الطفولي
ويتم تقييم الطفل في الجوانب الخمسة عشر الاتى ذكرها وكل جانب يحتوي على اربع بنود
كل بند درجة واحدة ويمكن ان ياخذ في البند نصف درجة


ثانيا حساب الدرجات

المجال يحتوي على اربع بنود كل بند درجة ويتم جمع الدرجات ومطابقتها بالمقياس وتحديد الدرجة الحاصل عليها المفحوص ومطابقتها بدليل درجات المقياس اللي محددة من 1الي 60 درجة
وخلي بالكم

ان حصول الولد على درجة (1) في المجال هذا يعني ان سلوك الطفل يطابق الحدود الطبيعية لمستوي عمره الزمني
وان حصوله على الدرجة (2) يعني الانحراف ضئيل
وحصوله على (3) يعني الانحراف متوسط
والدرجة (4) يعني الانحراف شديد

يمكن اعطاؤه درجة 1.5 او 2.5 او 3.5 اذا كان متوسط بين اختيارين


عند كتابة التقرير ترسم جدول مكون من 15 خانه التي تمثل بنود الاختبار وتكتب درجة الولد تحت

تحت الرقم المماثل ليه وتشوف هوه واقع في الشديد والا الطفيف والا المتوسط والا مش عنده اساسا

وبعدين تكتب في الملاحظات اكتر المجالات اللي كان منخفض فيها واكتر المجالات اللي كان مرتفع فيه
وتني بدرجتك وحكمك هوه فيين من التوحد يعني عند اي درجة

الاسم: النوع:
تاريخ الاختبار: السنة الشهر اليوم
تاريخ الميلاد: السنة الشهر اليوم
العمر الزمنى : السنوات الشهور
القائم بالمقياس:


محصلة الدرجات

*من 15 الى27 لاتوجد فروق على الاطلاق

*من 30 الي 33 متوسط التوحد

*من 36 الى 60 شديد التوحد


بنود الاختبار كالتالي



* العلاقات الاجتماعية مع الناس

1 ليس هناك ثمة دليل يبرهن على وجود صعوبة أو اضطراب في علاقة الطفل بالآخرين. فسلوك الطفل يتلاءم مع سلوكيات ذويه المشتركين معه في نفس العمر ، وقد يخامر الطفل شعوراً بالخجل ، والارتباك أو الضيق إذا تم إخباره بما يجب عليه أن يفعل لكن هذا الشعور لايتعدى المدى الطبيعي.
2 اضطراب بسيط في العلاقات الاجتماعية . قد يتجنب الطفل النظر إلى عين الشخص الكبير أو يساوره القلق و الاضطراب إذا فرض عليه التفاعل فرضاً ، ومن ثم يغالى في شعوره بالخجل ولا يستجيب إلى الكبار بنفس درجة الاستجابة التي تصدر عن ذويه ، وقد يظهر التصاقاً بوالديه بعض الشئ بالمقارنة بأقرانه في نفس العمر.
3 اضطراب متوسط في العلاقات الاجتماعية ، ينتاب الطفل شعورا بالوحدة ويبدى عدم اكتراث بالكبار في بعض الأحيان . وتستلزم هذه الحالة الإصرار على القيام بمحاولات دءوبة لجذب انتباه الطفل من حين إلى آخر فالطفل لا يبادر بالتواصل إلا بقدر ضئيل لا يكاد يذكر
4 اضطراب شديد في العلاقات الاجتماعية . يستمر الطفل في انعزاله عن الناس وعدم اكتراثه بما يفعله الكبار ، و أبدا لا يبادر باى محاولة للتواصل الإ أن المحاولات الدءوبة فقط قد تثمر في جذب انتباه الطفل بعض الشئ