التشنج الجزئي المركب

التشنج الجزئي المركب



العمر:
تحدث الحالة في المواليد والبالغين ويندر حدوثه في الأطفال
الأسباب:
الأسباب غير معروفة، فقد تكون نتيجة إصابة في المنطقة الصدغية للدماغ مما يؤدي إلى حدوث تليفات في قشرة المخ، مثال ذلك حدوث مشاكل حول الولادة مثل نقص التنفس وعسر الولادة، وجود أورام ، الجلطات الدموية وغيرها ، وقد تظهر أعراض الحالة بعد سنوات .
التشخيص:
التشخيص يعتمد على قصة المرض



الأعراض المرضية:
" الفحص السريري سليم في العادة
" وجود علامات منبهةAura قبل حدوث النوبة
" فقد الوعي بدون السقوط، يبدو المريض أثناء النوبة مترنحا ومرتبكا
" مدة النوبة قصيرة ( 2-5 دقائق ) وتحدث 2-5 مرات في اليوم الواحد
" قد تختلط هذه الأعراض مع أعراض نوبة التغيب أو ما يسمى بالصرع الخفيف


1. النوبات الحركية النفسية: Psychomotor seizures
" حدوث تصرفات لا هدف لها كالمشي العشوائي والتفات الرأس أو شد الملابس
" حركات غريبة كالمضغ، مص الشفاه، البلع، حركات متكررة للأصابع، تكون متكررة وعلى نمط واحد وبدون هدف
" الكلام غير المنطقي والتمتمة


2. النو بات الحسية النفسية : Psycho sensory seizurs
" أحاسيس غريبة ( الرؤية، الشم، النضر)
" حالة من الحلم
" أنخداعات بصرية كأن يرى الأشياء أكبر أو أصغر من حجمها
" أنخداعات سمعية كأن يكون هناك أصوات معينه أو صوت موسيقى كفيلم سينمائي


3. نوبات الجهاز العصبي اللاإرادي :
" صعوبة التنفس مع ازرقاق الشفاه
" أتساع حدقة العينين


4. بعد النوبات:
" تحدث للطفل مشاكل لغوية وصعوبة الكلام
" مشاكل سلوكية مع نقص القدرات الذهنية
" الارتباك وعدم أدراك المريض أو تذكره لما حدث
" القلق والاكتئاب


التخطيط الكهربي للدماغ:
محدد وقد يساعد في التشخيص ، ويكون هناك نشاط كهربي ذو تردد منخفض ونتوءات في الأقطاب الموجودة على المنطقة الصدغية للدماغ، وبين النوبات تظهر نتوءات وموجات ذات نشاط كهربي بطيء في الفص الصدغي في 30% من الحالات
التكهن بالمستقبل :
تعتبر سيئة بالمقارنة مع الأنواع الأخرى للصرع، ومع ذلك فإن 40% من الحالات تشفى ، ويعتمد تغير الحالة على السبب ونسبة تكرر النوبات والأعراض الناتجة منها وخصوصاً النفسية.