سؤال ثم جواب حول الدمج

سؤال...ثم جواب حول الدمج
ý
سؤال :
الكثيرون من الاباء /الامهاتت يخشون من ان طفلهم المعوق سوف يتعلم القليلعندما يوضع في مدرسه عاديه ( ضمن برنامج الدمج) لانه لا يستطيع ان يتماشى معالمستوى الرفيع للتحصيل الاكاديمي والحركه التعليميه
السريعه ؟؟
=
هذا الهممبرر بلا شك لو كانت ( برامج الدمج) تعتني فقط ان يلقى اطفل المعوق في المدرسهالعاديه دون اتخاذ الترتيبات التي يتطلبها أي برنامج دمج.
ولكن لو طبق ( الدمج ) بجديه على اطفال ذوي حاجات خاصه لم يفلحوا في المدارس المتخصصه ماذا تستطيعالدراسات العلميه ان تخبرنا عن هذا الموضوع ؟
عدد مما يسمى بالابحاث المؤثرهقارنت النتائج التربويه لطلاب التعليم الخاص بنتائج طلاب المدارس العاديه وهؤلاءالطلاب غالبا من ذوي الاعاقات العقليه جزء من الحقيقه ان هذه الدراسات او الابحاثوقد كانت نتائجها غير اكيده وغير محدده وقد فشلت في ان تعطي دلائل واضحه عن الفوائدالتعليميه لاي من المدارس المذكوره ومع ذلك فان الدلائل التي افرزتها الدراساتالمعمقه الحديثه والاكثر مصداقيه لم تشر الى تقدم للتعليم المتخصص بالمقارنه معالمدارس العاديه : الطلاب ذوي الحاجات الخاصه بما فيهم ذوي الاعاقات العقليه لايبدو انهم يستفيدون في المدارس العاديه.

سؤال :الا يحتاج التلامذه من ذويالاحتياجات الخاصه الى معليمين متخصصين واسلوب تعلمي خاص؟؟

=
لو بدانا منمنطلق اطفال ذوي الاحتياجات الخاصه كمجموعه متميزه من الاطفال للمقارنه مع الاطفالالعاديين فيبدو من البديهي لنا انهم يتطلبون اسلوبار تعليميا خاصه بهم . الابحاثالتي اجريت والتي استهلكت الكثير من الوقت واطاقه حاولت ان تجد طرقا واساليب متخصصهوهذه الاساليب والطرق لم تثبت نجاحها بان تكون الوسيله التي يستطيع الاطفال ذويالاحتياجات التعليمه التربويه الخاصه من حلال تحقيق النجاح التربوي المطلوب . فالتعليم المثمر هو الذي يستند الى اسلوب التعليم الذي يكون الطفل ( محوره ) والىبيئه تربويه مشجعه يبدو اكثر لهميه باشواط من التقنيات المتخصصه والتي تشملالمعلمين المتخصصين .
هذه النتائج بالاضافه الى الرؤيه المتميزه حول طبيعةالصعوبات التعليميه تقودنا الى الاستنتاج التالي : فعوضا عن البحث التقليدي عنتقنيات الاختصاص لمساعدة الصعوبات التعليميه لدى التلامذه فالتركيز يجب ان يكونبالاحرى على ايجاد طرق لخلق ظروف ملائمه تناسب تنوع التلاميذه واختلافاتهم وتسهلتعلم جميع الاطفال .

سؤال :
هل يجب على المدارس المتخصصه والاساتذهالمتخصيصين ان يختفوا من الوجود؟؟

=من الحقائق الغير مقنعه ان احدى العقباتالرئيسيه في طرق تعليم ( الدمج) تتلخص تحديدا في المستوى العالي للاعمال المنجزهعلى الاقل في بعض المدارس الخاصه .الاباء/ الامهات يخشون بان المدارس المتخصصه يمكنان تهمش او تعطل قد يكون هذا الحال في المدى البيعيد لو استطعنا ان نصل الى مرحلةالمدرسه الجامعه ومع ذلك يجب المحافظه على القدرات والخبرات الموجوده وتوظيفهابطريقة ما لدعم المدارس العاديه في مهمة تعليم ذوي الاحتياجات الخاصه ولا يعني هذاانه سيكون هناك حاجه اقل للاخصائيين ولكن يجب ان ياخذوا دورهم ومسؤولياتهم فيالتخطيط والعمل الغير مجزأ . ويجب ان لاننظر الى التربيه المتخصصه على انها نظاممنفصل بل على انها نظام خدمه شامله .
سؤال :
يفشل المعلمون في المدارسالعاديه احيانا في تعليم الاطفال الغير ذوي الاحتياجات الخاصه فكيف يمكن ان يعلمواالاطفال ذوي الاحتياجاتالخاصه ؟؟
=الحقيقه الواضحه ان البيئه التعليميهللمدارس العاديه ولصفوفها غالبا ما تفشل في التكيف مع الحاجات التربويه للكثيرين منالطلاب على اقله مع ذوي الاحتياجات الخاصه منهم وهذا هو السبب الرئيسي الذي يمنعالتلامذه من ذوي الاعاقات من الذهاب الى المدارس العاديه والى ان تقوم المدرسهالعاديه بتطوير امكانياتها فانه من الصعب الدفاع عن موضوع الدمج لان المتطلباتالاساسيه للدمج تقضي تلقي التلامذه ذوي الاعاقات تعليمهم في المدارس العاديه ومنالتحديات الكبرى التي تواجهنا لبلوغ هذا الهدف المميز التغير المطلوب في الدور الذيتلعبه المدارس العاديه وبدعم من الخبراء ا لتربويين اينما دعت الضروره الذي يقععليهم عبأ توسيع حجم المعرفه وتنمية مقدار التجاوب بالنسبة للحاجات التعليميهالخاصه داخل الغرف الدراسيه والعناصر الاساسيه لهذا الطرح يجب ان تشكل جزءا منالبرنامج التربوي للمعلمين وكل هذا يقع على مستوى المرحله الاولى ضمن اعدادالمعليمين وتدريبهم والتجارب برهنت ان برنامجا تدربيا متواصلا للمعلمين قاعدتهالمدرسه ويشمل جميع العاملين بالمدرسه هو افضل بكثير من الدورات التدربيه القصيره .
ان اهتمامنا ليس محصورا بتامين التعليم لطلاب ذوبي الاحتياجات الخاصه بل لكلالتلاميذه والتحدي البارز ايجاد الطرق التعليميه المناسبه لمساعدة المعليمين علىالتفاعل مع الحاجات المتنوعه للتلامذه في الغرف الدراسيه ةالتكيف مع اسلوب عملهمالمختلف وتلبية حاجاتهم المحدده ةتامين تعليم متساوي للجميع.
سؤال ؟؟
اليسلبرنامج الدمج تاثيرات سلبيه على تعليم الاطفال من غير ذوي الاحتياجات الخاصه؟؟
=في نظره سريعه الى نتائج الابحاث التي اجريت فاننا نجد انه لا تةجد أي دلائلتشير الى تراجع في التحصيل التربوي من قبل الاطفال الغير ذوي الاحتياجات الخاصه فيالمدارس التي يشملها الدمج بل على العكس تماما فكما يظهر انه من المنطقي الافتراضان الاهتمام بالصعوبات التي يعاني منها عدد معين من الطلاب والجهود المنصبه لتحسينالظروف التعليمه هي في حقيقتها تصب جميعا في مصلحة التلامذه الاخرين في الصفوقالدراسيه العاديه . وبهذه الطريقه فان المرء ممكن ان يتوقع ان التلامذه الغير ذويالاحتياجات الخاصه يستفدون من برنامج الدمج وهذا متعارف عليه من خلال مبدأ التربيهالتي تتفاعل مع تنوع حاجيات التلامذه عامة وتسهل تعلم جميع الاطفال بمعنى ان توسيعالرؤيا بالنسبة للصعوبات التربويه والدمج يمكن ان يحدث عن طريق تحسين وتطويرالتربيه للجميع .والابحاث الحديثه اظهرت ان التنوع
وا لفروقات ما بين التلامذهيزيد المعلمين في المدارس مهرة وابداعا في اساليبهم التعليميه والتي تساهم فعليا فيجوده التعليم عموما .
سؤال :
في ظل سياسة رسميه فان الدمج لا ينجح دائما خلالالممارسه ؟؟
=ان التباين ما بين السياسه النظريه والممارسه العمليه يبدو جليا فيالدول التي تطبق برامج الدمج رسميا ومن بين الاسباب التي نشرت هي ان معلموا المدارسالعاديه لا يعتبرون تعليم التلامذه ذوي الاحتياجات الخاصه مسؤوليلتهم وهم غالبا مايشعرون بانهم غير مجهزين معنويا وتقنيا لتأدية هذه المهمه وعلى هذا الاساس فانهؤلاء التلامذه يوضعون في غرف منفصله مع اساتذه خصوصيين بهم ولا يبقى من الدمج الاالقليل . هناك مشكله اخرى فالرغم من ان السياسات الوطنيه تشدد على تطبيق برامجالدمج يوجد هناك دلائل واضحه الى ارتفاع كبير في نسبة التلامذه المصنفين كذوياحتياجات خاصه والذين اعطوا اماكن منفصله عن التلامذه العاديين وذلك بسبب تزايدالبيروقراطيه وحاجة المدارس الى التموين. ان ابناء الدمج اصبحوا هدفا للمساومه كلهذا يبعدنا عن بلوغ الهدف في الحصول على تعليم افضل لاؤلائك التلامذه الذين سبق واناستثنوا او هم على وشك الاستثناء من التعليم العادي ومن دون ادنى شك ان ان المقدرات الماديه هامه جدا فالمدارس في معظمها قد تستفيد من مبان اوسع وكتب وتجهيزات اكثروصفوف اصغر والمزيد المزيد من المعلمين المتمتعين بالمهارات العاليه و المعنوياتالمرتفعه ومع ذلك فان ارتباط المقدرات الماليه باطفال محددين له سلبياته .
اذاحتى لو كانت السياسه الرسميه الواضحه في تفصيل الدمج التربوي شرطا لتخطي المبادىءفان المعتقدات الفرديه ولاظهار الدمج كحق للجميع فانها ليست كافيه بحد ذاته فيهيلاتملك السيطره على ما يجري داخل المدارس , فمتى تتخذ المدارس القرارات الصعبهوالهامه وللمعلمين تاثيرهم بقدر ما لتاثير مستوى سياسة الدوله وللحصول على تقديمحقيقي فلا ينبغي التركيز على الاعاقه وما يدوزر حولها من تحقيقات بل التركيز علىالمنهجيه والقضايا التعليميه .
سؤال:

يمكن للدمج ان يكون ناجحا في اماكنعديده ولكن هل يمكن تعميمه ؟؟
=يوجد امثله كثيره عن الدمج الناجح لحالات افراديهمن الاطفال وقد نجحت الجهوج الحاسمه للاباء والامهات والاخصائيين المتمرسين ولمتعتمد السياسه الرسميه المتعلقه بالدمج وغالبا ما تهمش هذه التجارب عن الممارساتالجديده او لا تحسب بالمطلق لانها لا تعبر عن الحقيقه اليوميه ومع ذلك فان لهذهالامثله قيمه حقيقيه اذ انها تمثل ما هو ممكن انها تظهر امكانيات تامين مستوى عالمن الدمج التربوي حتى مع وجود اطفال ذوي اعاقات شديده .
سؤال:
اذا كان الدمجممكنا لبعض الاطفال في بعض المدارس فلماذا لا يكون ممكنا للجميع؟؟
=
ان القصصلبعض النجاحات الفرديه يجب ان لا تلهينا عن السؤال الاساسي كيف يمكن تحسن وتطويرالمدارس في سبيل تسهيل التعليم بشكل عام ومساعدة اطفال ذوي الاعاقات المختلفه صغيرةاو كبيره وان كان الاصلاج في المداس اكثر فعاليه ليس هو الهدف فالدمج سيبقى محصورابمسالة التكيف الفردي مع البيئه التربويه الموجوده عوضا عن ان تكون البيئه التربويهمرنه بما فيه الكفايه لتستوعب وتهتم بكل الحالات والاوضاع الفرديه
سؤال :
اليست برامج الدمج باهظة التكاليف؟؟
=بما يتعلق بموضوع دراسة التكاليف فانهناك شيىء احد ومؤكد بان تكاليف التربيه المختصه مكلف جدا واكثر من تكاليف برامجالدمج العام اضافة الى انه لا يصل الا الا القليين وان 80% من ذوي الاحتياجاتالخاصه في العالم يعشيون في البلدان الناميه والدراسات اظهرت ان الغالبيه الساحقهمنهم لا تتلقى التعليم المناسب وان اقل من 2% من الاطفال المعوقين يتلقون نوعا اخرمن الخدمات الخاصه فليس من الواقعيه بمكان ان نفرض ان حاجا تهم ستلبى من خلالالمدارس المتخصصه والمكلفه لذا فان اعادة التوزيع والاستخدام السليم للمقدراتالمتوفره يمكن ان تؤدي الى خدمات افضل لعدد اكبر من الاطفال الذين هم بحاجه اليهاوبالرغم من الحاجه الى مقدرات اضافيه لذويس الاعاقات الشديده لكن الغالبيه العظمىمن اصحاب الاعاقات المتوسطه والخفييفه يمكن ان تتلقى تعليما جيبدا في المدارسالعاديه من دون اي ارتفاع كبير في التكلفه شريطة ان تتمكن المدارس ويتمكن المعلمونمن التجاوب مع حاجات الاولاد0
سؤال :
هل الاطفال ذوي الاحتياجات التربويهالخاصه سيقبلون من قبل اقرانهم من غير ذوي الاحتياجات التربويه الخاصه؟؟
=فيدراسه سريعه لنتائج الدمج يبدو لنا ان موقف كل من المعلمين والاباء والامهاتالاطفال الاخرين اتسمت بالحرج ان عائلات الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصه غالبا ماتخشى بان طفلها سيشعر بعدم الامان والراحه في علاقاته مع زملائه من الاطفال الغيرذوي الاحتياجات الخاصه وحتى اكثر من ذلك فهذه العائلات تخشى ان اولئك الزملاءسيسخرون منه ويحتقرونه او يتجاهلونه
ان معظم الدلائل تشير الى ان الاطفال ذويالاحتياجات التربويه الخاصه قد قبلوا من قبل الاطفال الاخرين وطبعا هناك بعضالمشكلات ستحصل ولكن مع ذلك لا داعي للقلق فان السخريه وعدم التعاطف هما حالتانموجودتان بين الاطفال وفي ظروف عاديه جدا وهما ليست محصورتان ولا خاصتان بمجالالاعاقه فالاطفال احيانا لا يعرفون كيف يتفاعلون مع الاعاقه وغالبا ما يهزأونبالمعلم او اي انسان اخر يقوم بالتعريف عن الاطفال ذوي الاحتياجات التربويهالخاصه.