نجح مستشفى المشاري بالرياض في علاج (7) مصابين في حريق افتراضي (وهمي) كانوا قد نقلوا بواسطة الإسعاف الخاص بالمستشفى وهيئة الهلال الأحمر. وكان الحريق الافتراضي قد نفذه مجلس الغرف السعودية والمديرية العامة للدفاع المدني أمس الأول، في تجربة فرضية ناجحة لحريق وهمي بمقر المجلس الواقع على طريق الملك فهد بالرياض والمكون من (8) طوابق وعملية إخلاء للموظفين والمصابين بمشاركة فاعلة من عناصر الدفاع المدني والدوريات والنجدة ومرور الرياض وفرق الهلال الأحمر. وشهد قسم الطوارئ في مستشفى المشاري معالجة المصابين السبعة بشكل مفاجئ لم يعلن عنه مسبقا، الأمر الذي كان اختبارا حقيقيا لمدى جاهزية مستشفى المشاري في التعامل في مثل هذه الظروف الحرجة.
وكانت التجربة بمثابة تدريب حقيقي للعاملين في المستشفى، ما أسهم في إظهار مدى الجاهزية والفاعلية للطوارئ، حيث تعاملت إدارة المستشفى بشكل جدي مع هذا التدريب, وذلك من خلال التعامل الفوري مع الحالات وإعلان حالة التأهب القصوى (الكود الأسود)، وتم إرسال فرق ميدانية لنقل عدد (7) مصابين افتراضياً إلى المستشفى عن طريق إسعافات المستشفى وبعض المستشفيات الأخرى، وتم عمل اللازم لهم افتراضياً إلى أدق التفاصيل من جاهزية بنك الدم وغرف الطوارىء وغرف العمليات والطواقم الطبية. وأكد نائب المدير العام لمستشفى المشاري الاستاذ محمد المشاري ان هذه الخطوة في إطار الإستراتيجية التي يتبناها المستشفى لتطوير مجالات إدارة الكوارث الطارئة.