أصدر مدير الأمن العام الفريق أول سعيد بن عبدالله القحطاني قراراً برفع المستوى التنظيمي لمخفر شرطة الحرم إلى مركز شرطة، بناء لما رفعه مدير شرطة منطقة مكة المكرمة اللواء جزاء بن غازي العمري بهذا الشأن، في سبيل تدعيم عمل المخفر بما يتواءم مع الأعداد المتزايدة لضيوف الرحمن.
وأكد اللواء جزاء العمري أن رفع مستوى مخفر الحرم إلى مركز يعد ضرورة ملحة في الوقت الراهن نظرا لما يشهده الحرم المكي الشريف من توسعات متتالية لاستيعاب مزيد من الزوار والمعتمرين والحجاج، وذلك استشعاراً بأهمية المكان والزمان، وتقديم خدمات أمنية راقية لتسخير وتذليل كافة الإمكانات، وعلى كافة المستويات، خدمةً لضيوف الرحمن في جميع الأوقات. واشار إلى أن رفع المستوى التنظيمي يتطلب زيادة في الكادر البشري من الضباط والأفراد والموظفين، وكذلك الآليات والتجهيزات المكتبية اللازمة، تفوق ما كانت عليه في مستوى المخفر، مؤكداً انه سيتم العمل على دعم مخفر الحرم بشكل تدريجي ليحقق المستوى المطلوب في الأعداد وفق المستوى التنظيمي الجديد.
من جانبه أوضح مدير شرطة العاصمة المقدسة اللواء إبراهيم الحمزي أن مخفر شرطة الحرم يباشر الحوادث الجنائية التي تقع داخل الحرم المكي الشريف وحدوده الخارجية من ساحات ومرافق خدمةً لضيوف الرحمن من زوار ومعتمرين وحجاج، لينعموا بالطمأنينة والأمان.