لجأت السلطات الإيرانية في العاصمة طهران إلى خدمات مجموعات متخصصة من القناصة سعيا منها للتخلص من اجتياح أعداد هائلة من الجرذان العملاقة التي انتشرت في أحياء عديدة، وذلك في محاولة لتجنب المخاطر الصحية والبيئية الناتجة عن وجودها.

وقال محمد هادي حيدرزادة، أحد كبار المسؤولين في قطاع البيئة الإيراني، إن الجرذان التي تنتشر في طهران من نوع نرويجي قد يصل طول الواحد منها إلى أكثر من أربعين سنتيمتر، وانتشرت في 26 حياً من طهران.

ورجح حيدرزادة أن تكون تلك الجرذان قد وصلت إلى إيران عبر سفن الشحن، مضيفا أن هذا النوع شديد الشراسة، ويمكن أن يعض، وأن يطارد مخلوقات أخرى.

وتحاول السلطات الإيرانية التصدي لتلك الجرذان نهارا عبر استخدام السم، لكنها قررت اللجوء إلى خدمات القناصة في ساعات الليل، والذين يعملون بحرفية مستخدمين مناظير تعمل بالأشعة تحت الحمراء.


وبحسب حيدرزادة، فإن السلطات الإيرانية لجأت إلى برامج كمبيوتر لتحديد أوكار تلك الجرذان، مشيرا إلى أن طهران تأمل بتدريب 40 فرقة من القناصة بحلول نهاية 2013، علماً أن عمليات القنص حتى الساعة نجحت بالقضاء على أكثر من ألفي جرذ.