أعلنت شركة "إيكيا" السويدية أخيرا أنها قررت سحب حلويات من متاجرها في 23 دولة حول العالم بينها الإمارات، وذلك بعد اكتشاف نوع من البكتيريا التي يشيع وجودها في البراز.

وأكدت الشركة أنها اجرت فحوصات على بعض منتجاتها الغذائية بعد أكثر من شهرين على إعلان السلطات الصينية إتلاف طنين من الحلوى المصنعة من قبل ""إيكيا"، تحتوي "بكتيريا قولونية".

كما اتلفت الصين في ديسمبر الماضي كميات من منتجات شركة "نستله" للأسباب نفسها قبل وصولها لمتاجر "إيكيا" الغذائية في الدولة.

من جانبها، أكدت سلسلة متاجر "إيكيا" السويدية للأثاث في بيان أن الـ"بكتيريا القولونية" لا يمكن أن تشكل خطرا على صحة الإنسان إلا أنها سحبت تلك المنتجات من الأسواق لأنها تخالف معايير الجودة الغذائية.

يأتي هذا في ظل تفاقم قضية لحم الخيل في أوروبا، وبعد أسابيع على إعلان الشركة نفسها عن سحب كرات اللحم الجاهزة التي تبيعها من الأسواق، بعدما أظهرت تحليلات أجريت عليها في السويد احتواءها على آثار من لحم الخيل.


كما طالت قضية لحم الخيل المباع على أنه لحم بقري شركة "نستله" التي أعلنت أنها سحبت أيضا وجبات غذائية من المتاجر بعد أن كشفت اختبارات عن وجود آثار للحم الخيل في تلك الوجبات.