نجحت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" في وضع أول خريطة كاملة لكوكب عطارد، أقرب كواكب المجموعة الشمسية إلى الشمس، بحسب ما جاء على موقع "سبيس" المعني بأحدث الأخبار المتعلقة بعالم الفضاء الخارجي.

وكان علماء الفضاء قد عانوا طويلا من قلة المعلومات المتاحة حول الكوكب الأصغر في المجموعة الشمسية، إذ لم يتم سوى استكشاف الأقمار التابعة له في السابق.

ولكن مركبة الفضاء "ماسنجر" التابعة لوكالة "ناسا" تمكنت من سد هذه الفجوة المعلوماتية نسبياً، بعد أن استقرت في مدارها حول عطارد منذ مارس 2011، قبل الإعلان في 28 فبراير الماضي عن الانتهاء من التقاط الصورة المطلوبة لترسيم أول خريطة لكوكب عطارد.

واكتفت "ناسا" في الماضي وتحديداً قبل إطلاق "ماسنجر" بتصوير مساحة أقل من نصف سطح كوكب عطارد، من خلال الصور التي قامت مركبة "مارينر 10" بالتقاطها في الرحلات التي قامت بها بين عامي 1974 و 1975.

وتمكنت الصور الأخيرة من الكشف عن نوعيات من الأراضي لم يراها علماء الفضاء من قبل على سطح عطارد.


يذكر أن مركبة "ماسنجر" التي كلفت 446 مليون دولار أميركي، انطلقت للفضاء في عام 2004، وحلقت حول الأرض مرة واحدة وحول الزهرة مرتين وعطارد ثلاث مرات قبل أن تستقر في مدارها حوله 2011، وكان من المفترض أن تنهي مهمتها في الفضاء في مارس من العام الماضي ولكن تم التمديد لها لعام إضافي لتتمكن من إنهاء المهمة.