ندد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاربعاء باصرار المعارضة السورية على الاطاحة بالرئيس السوري بشار الاسد معتبرا ان ذلك يعرقل تسوية سياسية للنزاع.
وقال لافروف خلال مؤتمر صحافي "كل شيء يصطدم بهوس المعارضين بفكرة الاطاحة بنظام الاسد".
واضاف "طالما ان هذا الموقف غير القابل للمساومة سيبقى معتمدا، لا يمكن ان يحصل اي شيء جيد، ستتواصل المعارك وسيموت الناس باستمرار".
وعبر وزير الخارجية الروسي ايضا عن اسفه لعدم وجود نية حسنة من قبل دول غربية لاقناع المعارضين بالتحاور مع السلطة.
وقال "بعض الدول الغربية ودول الشرق الاوسط رحبت بانشاء ائتلاف المعارضة. وردا على سؤال لمعرفة لماذا يشجع شركاؤنا مقاربة تقوم على رفض حوار، قيل لنا ان الامر الاساسي هو جمع صفوف المعارضة قبل اقناعها باعتماد موقف بناء اكثر".
واضاف "لكن لاحقا لم تحصل محاولات لوضع اطراف النزاع على طاولة المفاوضات. فقط نحن وشركاؤنا الصينيون وموفد الامم المتحدة (السابق) كوفي انان وخلفه الاخضر الابراهيمي حاولنا القيام بذلك".

وكان لافروف اعتبر في 13 كانون الثاني/يناير ان الاطاحة بالرئيس بشار الاسد "امر يستحيل القيام به".