أكد المدير العام للشؤون الصحية في منطقة الرياض الدكتور عدنان العبدالكريم، أن المديرية تعمل على تغيير أجهزة الأشعة السينية في عدد من المستشفيات العامة والتخصصية بكلفة تقارب الـ120 مليون ريال، وفق ما نشرته صحيفة "الحياة" بطبعتها السعودية.


وأوضح العبدالكريم أن الخطة التي تنفذها الشؤون الصحية في هذا المجال، تشمل تأمين 6 أجهزة للأشعة الرقمية الثنائية التي تعطي نتائج عالية الدقة، تم تركيبها وتشغيلها في مستشفى وادي الدواسر العام، ومستشفى الأفلاج، ومركز الحمراء الصحي، ومستشفى الملك سعود للأمراض الصدرية، ومستشفى شقراء العام، ومستشفى الأمل، إضافة إلى تأمين وتركيب جهاز الأشعة الرقمي لتصوير الثدي في مستشفى الإيمان العام، ومستشفى حريملاء العام.

وأضاف أن مستشفيات اليمامة والمجمعة ورماح والغاط وعفيف وتمير ستستفيد من خطة إحلال أجهزة الأشعة بـ6 أجهزة تعمل بالموجات فوق الصوتية، إضافة إلى وحدة متكاملة للأشعة المتناظرة الرقمية تم تركيبها في مستشفى عفيف والأفلاج، و8 وحدات أشعة رقمية متحركة تم تأمينها وتشغليها في مستشفيات عفيف والأفلاج وشقراء والخرج وحوطة سدير والحريق بكلفة قاربت الـ27 مليون ريال.

وأشار إلى أن 92 مليون ريال خصصت لتركيب 7 أجهزة أشعة تعمل بالرنين المغناطيسي في مستشفى الأمير سلمان بن عبدالعزيز في مدينة الرياض، ومستشفى شقراء العام ومستشفى عفيف ومستشفيات الزلفي والقويعية والأفلاج، ومستشفى عبدالرحمن الفيصل، إضافة إلى جهازين للأشعة المقطعية تم إحلالهما في مستشفى الأمير سلمان في مدينة الرياض ومستشفى الملك خالد في الخرج وجهاز أشعة مقطعية لمستشفى حريملاء العام.