في الوقت الذي تمر فيه مناطق عديدة من إفريقيا بحالة توتر أمني، خصوصاً في شمال دولة مالي وجنوب دولة الجزائر، نشر رئيس تركيا، عبدالله غل مجموعة صور سياحية لجولة قادته إلى نيروبي الكينية في عمق إفريقيا.

ونشرت وكالة أنباء الأناضول، الأحد، خبراً عن جولة قادت الرئيس التركي إلى إفريقيا، وتحديداً في نيروبي الكينية عام 2009.

وظهر غل وهو يحمل آلة تصوير احترافية، بينما كانت حرمه تتابع الجولة السياحية من خلال منظار.

ونشر الرئيس التركي "عبدالله غل" عدداً من الصور التي التقطها في حديقة نيروبي الوطنية بكينيا، عبر حسابه على موقع "إنستغرام" لتبادل الصور.

وأصبح بإمكان متابعي "غل"، الذين يتجاوز عددهم الأربعين ألفاً على إنستغرام، مشاهدة الصور التي التقطتها عدسة الرئيس التركي، خلال زيارته للحديقة، ضمن جولته الإفريقية، التي قام بها عام 2009.

وحازت الصور - التي تظهر الأسود والزرافات والحمر الوحشية، وغيرها من الحيوانات البرية، وهي تتجول بحرية في الحديقة - إعجاب أكثر من ألف متفرج، وعلق عليها كثيرون، خلال فترة قصيرة من تحميلها.

وكان الرئيس التركي، قد أضاف إلى نشاطاته عبر وسائل التواصل الاجتماعي، نشاطاً جديداً، عبر افتتاح حساب له على موقع إنستغرام، بداية العام الحالي.