فتحت وزارة الشؤون الاجتماعية أمس أمام الأسر المنتجة فرصة تسويقية لعرض منتجاتها من خلال معرض نظمته في مركز غرناطة شرق الرياض بحسب ما أوردته صحيفة "الرياض".

وقال مدير عام البرامج المساندة بوكالة الضمان الاجتماعي خالد بن دخيل الله الثبيتي في حديث صحافي, إن ما تقدمه الأسر المنتجة في البرنامج يعد من منظومة البرامج المساندة وما دأبت عليه الوكالة عبر عمل شراكات اجتماعية مع مؤسسات خيرية لعمل المعارض الداعمة للأسر المنتجة لتسويق إنتاجها عن طريق البحث عن المنافذ التسويقية.

وأشار الثبيتي إلى أن المعرض سيقام غداً بمكة المكرمة وبعد غد في جدة والطائف والخرج، مفيدا أن هناك 2500 أسرة منتجة على مستوى المملكة مسجلة كمشروعات فردية تم دعمها ب 31 مليون ريال في العام الماضي بجانب صرف أكثر من 3 مليارات و500 مليون لدعم جميع البرامج التابعة للضمان.

وفي لقاء بالعارضات تمنت المنتجة للبهارات "أم عبدالعزيز" دعم الأسر المنتجة بمقرات دائمة ووسائل مواصلات بدل المهرجانات المصغرة مشيرة إلى أنها تتلقى طلبات كبيرة حاليا من داخل وخارج المملكة حيث لديها إنتاج من البهارات لجميع المحشيات والطبخات الشعبية بجودة عالية ونظافة يفوق مستوى ما يباع في اغلب محلات العطارة.

وأبانت شفية العنزي المهتمة بتغليف الهدايا والمصاحف والإكسسوارات النسائية وتصميم الميداليات أنها تتلقى طلبات شراء عبر الإنترنت وأكدت حماسها لتطوير المشروع.



وذكرت مركبة العطور الهنوف الخليفي أنها تنتج شهريا تركيبات مميزة لعطور صافية ومطلوبة من مكونات أبرزها زيوت وورود وأمساك تستوردها من الخارج تقدم في عبوات خاصة بمتابعة عدد من السيدات اللاتي يشاركنها ذلك الإبداع.

وقالت منتجة الملابس الشعبية والشنط نورة الفوزان ومنتجة لوازم المواليد عائشة برناوي إن أسعارهن تختلف حسب الجودة والجهد المبذول لكنها أقل بكثير من المستورد.