أكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في لقاء مع "العربية" على ضرورة تنحي الأسد بأسرع وقت ودعم المجتمع الدولي للائتلاف الوطني قائلاً "الأمر صعب جدا لان الاسد مستمر في سياسته مما يزيد من اعداد القتلى والجرحى في سوريا، ومن الضروري ان يتنحى الأسد ويتم دعم الإئتلاف السوري".

من جانبه وصف فابيوس الوضع في مالي بالدراماتيكي لان الإرهابيين كانوا على وشك السيطرة على عموم البلاد.

وأضاف " كان علينا مساعدتهم بناء على القرار الدولي حيث تمكنا من ايقاف الإرهابيين".

واكد ان الأمر الآن يعود للإفريقيين في تطبيق القرار الدولي وفرنسا ستقوم بتسهيل المهمة.



وقال " الإرهاب مشكلة كبيرة وهو مزروع في مالي ويشكل مشكلة لأفريقيا بأسرها".