بحث الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، وزير الداخلية، ضمن زيارته الرسمية للولايات المتحدة الأمريكية في واشنطن اليوم مع مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي توم دونلون عدداً من الموضوعات، التي تهم العلاقات السعودية الأمريكية، بالإضافة إلى سبل زيادة مجالات التعاون بين البلدين في القضايا محل الاهتمام المشترك بما يحقق المصالح المشتركة.


والتقى وزير الداخلية مدير مكتب التحقيقات الاتحادية "إف بي آي" روبرت موللر، وكذلك مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية جيمس روبرت كلابر، كلا على حدة.

وقد حضر اللقاءات سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية عادل بن أحمد الجبير وأعضاء الوفد المرافق لوزير الداخلية.