أصدر العاهل السعودي، الملك عبدالله بن عبدالعزيز، اليوم الثلاثاء، أمراً ملكياً بإعادة تكوين هيئة كبار العلماء السعودية المكونة من 20 عضواً برئاسة المفتي، على أن تكون مدة عضوية أعضاء الهيئة أربع سنوات.

وينص الأمر الملكي على انتهاء خدمة فضيلة الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز الكليّة رئيس المحكمة العليا بناء على طلبه، ويعين فضيلة الشيخ غيهب بن محمد بن عبدالله الغيهب رئيساً للمحكمة العليا بمرتبة وزير.
وجاء في الأمر الملكي:
يعاد تكوين هيئة كبار العلماء من سماحة مفتي عام المملكة العربية السعودية الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الشيخ رئيساً، وعضوية أصحاب الفضيلة التالية أسماؤهم:

1 - الشيخ صالح بن محمد اللحيدان
2 - الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان
3 - الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ
4 - الشيخ صالح بن عبدالرحمن الحصين
5 - الشيخ الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي
6 - الشيخ عبدالله بن سليمان بن منيع
7 - الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد
8 - الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق
9 - الشيخ الدكتور أحمد سير مباركي
10- الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم بن عبدالعزيز العيسى
11- الشيخ الدكتور عبدالوهاب بن إبراهيم أبو سليمان
12- الشيخ عبدالله بن محمد بن سعد الخنين
13- الشيخ الدكتور يعقوب بن عبدالوهاب بن يوسف الباحسين
14- الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز الكليّة
15 - الشيخ محمد بن حسن بن عبدالرحمن بن عبداللطيف آل الشيخ


16 - الشيخ الدكتور علي بن عباس بن عثمان حكمي
17- الشيخ الدكتور عبدالكريم بن عبدالله بن عبدالرحمن الخضير
18- الشيخ الدكتور محمد بن محمد المختار محمد
19- الشيخ الدكتور قيس بن محمد بن عبداللطيف آل الشيخ مبارك
20- الشيخ الدكتور سعد بن تركي الخثلان

كما نص الأمر الملكي على إعفاء عبدالله اليحيى من منصبه كأمين عام للمجلس الأعلى للقضاء، وتعيين سلمان بن نشوان أميناً عاماً بدرجة رئيس محكمة استئناف.