قتل تسعة عشر شخصاً وأصيب أكثر من 130، في حادث انقلاب عربة قطار عسكري قرب محطة البدرشين بمحافظة الجيزة المصرية ليل الاثنين.

وكان القطار الذي يقل مجندين بالأمن المركزي قادماً من أسيوط إلى العاصمة المصرية، قبل خروج عربة واحدة على الأقل من عرباته عن القضبان وانقلابها بمن فيها من ركاب، هذا وتحفظت الأجهزة الأمنية المصرية على سائق القطار لحين معرفة ظروف وملابسات الحادث.
ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن تقرير لوزارة الصحة أن الحادث وقع نتيجة تصادم قطار حربي للركاب كان يقل المجندين مع قطار للبضائع عند مزلقان للسكك الحديدية في الحوامدية بمحافظة الجيزة. وأضاف البيان أن التصادم تسبب في خروج عربتين من القطار الحربي عن القضبان وانقلابهما.

وقال مسؤول أمني كبير بمحافظة الجيزة إن القطار الذي يقل مجندين بالأمن المركزي كان قادماً من مدينة أسيوط في جنوب البلاد إلى القاهرة.

وحسب وكالة "رويترز" فإن عشرات من سيارات الإسعاف نقلت المصابين إلى مستشفى البدرشين العام بمدينة البدرشين التي وقع الحادث على مسافة كيلومتر تقريباً منها ومستشفيات أخرى في الجيزة والقاهرة.



يذكر أن أكثر من 50 طفلاً كانوا قد قتلوا في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي في حادث اصطدام قطار بحافلة كانت تقل تلاميذ معهد ديني أزهري أثناء مرورها على القضبان في تقاطع للسكك الحديدية في محافظة أسيوط.