التقى الرئيس باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية السعودي في البيت الأبيض اليوم.


وقال البيت الأبيض في بيان له "إن الجانبين أكدا خلال اللقاء على الشراكة القوية بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، وناقشا القضايا الأمنية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك".

من جانبه هنأ أوباما الأمير محمد بن نايف بتعيينه وزيراً للداخلية وطلب منه أن ينقل أطيب تمنياته لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله عبدالعزيز آل سعود.