رعى الفريق سالم بن محمد البليهد مدير عام الجوازات عصر أمس حفل تخريج دورة الجامعيين الثانية والدورة (35) من طلبة معهد الجوازات بمقر المعهد بالرياض.
وأشار مدير معهد الجوازات العميد عبدالرحمن بن صالح الرشيد في تصريح صحفي بهذه المناسبة إلى أن الخريجين لهذا العام من دورة الجامعيين و عددهم (87) خريجاً ومن الدورة الخامسة والثلاثين وعددهم (300) خريج يعدون دعماً لزملائهم الذين سبقوهم في إدارات وشعب الجوازات في مختلف مناطق المملكة ومحافظاتها وفي المطارات والموانئ والمنافذ البرية والبحرية وكذلك في إدارات وشعب الوافدين للقيام بمهام وواجبات الجوازات المختلفة.
وأبان الرشيد في تصريحه أن خريجي هذه الدورة قد تلقوا تدريباً مكثفاً على أنظمة الجوازات الآلية ونظام البصمات العشرية وكذلك أجهزة الكشف عن التزوير والأسلحة وتم التركيز على الجانب العملي في تلك الدورة.
وفي ختام تصريحه عبر الرشيد عن شكره وكافة منسوبي المعهد وفخره لما يوليه رجل الأمن الأول صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية من دعم ورعاية للقطاعات الأمنية في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين.

وكان الحفل قد تضمن عرضا عسكريا للخريجين أعقبه نشيد المعهد ثم قسم الولاء والطاعة والقى مدير المعهد كلمة في الحفل الخطابي أشار فيها إلى إن التعليم في معهد الجوازات قد شهد نقلة نوعية كبيرة مواكبا للتطوير الذي شهده قطاع الجوازات في كافة المجالات ليلبي كافة احتياجات القطاع في مجال التدريب، حيث أقيم للضباط (13) دورة في مجالات مختلفة، استفاد منها (238) ضابطا. وأقيم للأفراد(9) دورات في مختلف المجالات التدريبية استفاد منها (136) متدرباً.
وفي نهاية الحفل أعلنت النتيجة العامة للدورة وأسماء الأوائل والطلبة المتميزين ثم قام الفريق سالم بن محمد البليهد بتسليم الشهادات للخريجين وجوائز التفوق كما كرم الجهات المتعاونة مع معهد الجوازات.