اعتبر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الأحد أن استبعاد الرئيس بشار الأسد من العملية السياسية في سوريا غير وارد في بيان جنيف، وهو على أي حال أمر "يستحيل تنفيذه".

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن لافروف قوله "إن شركاءنا مقتنعون بأنه من الضروري مسبقاً استبعاد بشار الأسد عن العملية السياسية، إنه شرط مسبق غير وارد في بيان جنيف (الذي أقرته الدول الكبرى في يونيو/حزيران)، كما أنه يستحيل تنفيذه لأنه ليس بيد أحد تنفيذه.
روسيا تحثّ المعارضة على الحوار مع دمشق
وقال لافروف إن المعارضة السورية ينبغي أن تقترح أفكاراً من جانبها للحوار مع دمشق، رداً على تلك التي طرحها الرئيس بشار الأسد في خطابه الأسبوع الماضي.

ونقلت وكالة إنترفاكس عن لافروف قوله بعد محادثات مع نظيره الأوكراني في مدينة تشيرنوفتسي الأوكرانية طرح الرئيس الأسد مبادرات تهدف إلى دعوة كل أفراد المعارضة للحوار. نعم.. هذه المبادرات ربما لا تذهب إلى مدى كاف. ربما لن تبدو جادة بالنسبة للبعض لكنها مقترحات.



وأضاف لو كنت مكان المعارضة لتقدمت بأفكاري كرد بشأن كيفية إجراء حوار. وفي سياق منفصل تحول سوق مزدحم في مدينة إعزاز بحلب إلى دمار كامل فوق رؤوس من كانوا يقتاتون من أهالي حلب، بفعل براميل متفجرة ألقتها إحدى طائرات النظام السوري في حملتها العسكرية التي تشنها على حلب، بينما لم يعرف بعد العدد الدقيق للقتلى.
.