يركز "التقرير الأمني" في حلقته الثانية ضمن سلسلة الحلقات الخمس التي ستعرض على قناة "العربية الحدث" يومياً على متابعة النظام لمعارضيه، وإن كان التركيز في الحلقة الماضية على معرفة أدق تفاصيل حياة السوريين، فإن الحلقة الثانية تركز على متابعة النظام لمعارضيه وخصومه.

وتبدأ الوثائق بكشف متابعة النظام لتفاصيل حياة رفعت الأسد شقيق حافظ الأسد وعم بشار الأسد، مع نجليه.

وبحسب الوثائق فقد كانوا مخترقين من أكثر من شخص أرسلتهم المخابرات العامة بالتنسيق مع مكتب الأمن القومي.

كما تتناول الحلقة متابعة النظام لنائب رئيس الجمهورية السابق عبدالحليم خدام، والذي كان النظام يرصد كل أخباره وكان يصفه بالخائن في تقاريره.

وتسلط الحلقة الثانية من "التقرير الأمني" الضوء أيضا على قدرة المخابرات السورية اختراق المعارضة والعمل على إيجاد شروخ فيما بينها، وهو ما نجحت فيه فعلاً بحسب الوثائق.



وتستضيف الحلقة المعارضة بهية مارديني، وعبدالحليم خدام "نائب رئيس الجمهورية السورية السابق"، والمعارض رضوان زيادة والمعارض ميشيل كيلو.