إن وزير المالية رافع العيساوي نجا من محاولة اغتيال، اليوم الأحد، بواسطة عبوة ناسفة استهدفت موكبه بمنطقة أبو غريب عند عودته من الفلوجة إلى بغداد، بحسب ما أكد أنور العيساوي شقيق الوزير.

ويعتزم رافع العيساوي رفع دعوى ضد المسؤولين على نقطة التفتيش العسكرية التي انفجرت بقربها العبوة الناسفة.

هذا ونجم عن الانفجار أضرار بسيطة بدون وقوع إصابات طالت سيارة واحدة من موكب الوزير العيساوي.

وفي وقت سابق، اقتحمت قوة أمنية مقر عمل العيساوي بوازرة المالية، واعتقلت عدداً من أفراد حمايته، وعلى إثر ذلك حمل العيساوي رئيس الوزراء نوري المالكي عملية المداهمة.



وشارك وزير المالية العراقي والقيادي في قائمة العراقية رافع العيساوي ورئيس ديوان الوقف السني أحمد عبدالغفور السامرائي في تظاهرة معارضة للحكومة في جامع أم القرى غرب العاصمة بغداد اليوم الجمعة الماضي، للمطالبة بإطلاق سراح معتقلين مدانين بارتكاب جرائم إرهابية من قبل القضاء وإقرار قانون العفو العام.