نتقد المبعوث العربي الأممي الأخضر الابراهيمي الخطاب الأخير للرئيس السوري بشار الاسد قائلاً انه "أكثر فئوية وانحيازاً لجهة واحدة". وأضاف في مقابلة مع الاذاعة البريطانية "ان ما نحن في حاجة إليه هو مد اليد والإقرار بأن ثمة مشكلة خطيرة جداً جداً بين السوريين، وأن على السوريين أن يتحدثوا الى بعضهم البعض لحلها".
الى ذلك، وصل الرهائن الايرانيون ال48 الذين أفرج عنهم مقاتلون سوريون معارضون كانوا يحتجزونهم منذ أشهر، بعد مفاوضات شاقة، الى أحد فنادق وسط العاصمة السورية بعد ظهر أمس، فيما أطلق النظام السوري 2130 معتقلاً مدنياً في عدة مدن سورية مقابل ذلك.


ميدانياً، سيطر الثوار أمس على مساحات واسعة من مطار تفتناز العسكري بمنطقة إدلب الذي يحاصرونه منذ فترة.