استقبلت منطقة تبوك يوم أمس ضيفها الأبيض الذي فضل أن يصافح الأهالي من على قمة جبل اللوز الذي يبعد80 كلم =غرب مدينة تبوك لتستقبله الأيادي ممدودة بمشاعر مليئة بالدفء وسط لفيف الضباب. (الرياض) وقفت على قمة جبل اللوز وسجلت مشاعر البعض من زواره حيث عبر كل من: عيد العطوي وجميل البلوي وأيمن الأحمري عن فرحتهم بلقاء هذا الضيف الذي حول جبال المنطقة إلى سجادة بيضاء موضحين أنهم قدموا من مدينة تبوك منذ الصباح الباكر لتسجيل أوقات اعتبروها أجمل الأوقات كفرحة ينتظرونها كل عام فيما وصف هادي النادر: القادم من مكة أنه أول مرة يرى الثلوج تصافح جبل اللوز قائلا: لم أكن أتوقع أن أُلامس الثلج بيدي ولم أكن أعلم أن الثلوج تكسو الجبال هذه وهي أول مرة أزور مثل هذا الموقع الذي سيكون على قائمة اهتماماتي السياحية خلال الأوقات المثيلة لهذه مبديا دهشته بما تكتنزه منطقة تبوك كافة من مواقع سياحية سواء على سواحلها البحرية وطبيعتها وتضاريسها المتباينة وأيضا ماتكتنزه من معالم تراثية في كل جزء منها كما وأضاف خالد المسعودي أن الثلوج هذه هي متنفس للجميع حين تكسو هذه القمم وقال: كنت في انتظارها أنا وعائلتي ونتتبع أخبار هطولها لنقضي أوقاتا ممتعه هنا، كما بين المواطن محمد العطوي وهو من أهل المنطقة ويسكن بالقرب من جبال اللوز قائلا: ننتظر كل عام اكتساء هذا الجبل بالبياض لقضاء المتعة الحقيقية مع كراة الثلج الذي نجد المتعة خلال اللهو فيه وبحكم قربه من المكان يؤكد أن الثلوج تستمر لمدى ثلاثة إلى أربعة ايام إذا لم تهطل ثانية موضحا أن جبل اللوز يدخل عامه الخامس على التوالي وهو يكتسي البياض في مثل هذه الأوقات ذات الأجواء الباردة. وعلى الصدد ذاته شهدت منطقة تبوك الثلاثة الأيام الماضية أمطارا متفاوته مابين غزيرة ومتوسطة شملت ضواحي تبوك وضباء وحقل وعلقان .


الاهالي يستمتعون بالاجواء