كربلاء/ المركز
تظاهرة// تندد بالواقع الصحي المأساوي المرير في العراق 4/ 1/ 2013م

ولّد الاهمال المتعمّد بتقديم الخدمات للعراقيين ردود فعل كثيرة خصوصا وان الفساد شمل كافة المجالات فأثرت على جانب حيوي متعلق بحياة الناس و ضمان وجود مجتمع سليم خالي من الامراض الا و هو الجانب الصحي فتشير الارقام الى وجود حالات فساد اداري و مالي في هذا القطاع الحيوي فمن سرقة مخازن الادوية الى استيراد الادوية منتهية الصلاحية ثم الى رداءة تقديم علاجات طبية صحية لحالات مرضية كثيرة يعاني منها العراقيين و بالنتيجة ان اموال المخصصة لهذا القطاع تدخل في جيوب السرّاق و المفسدين فمن المسؤول عن هذه الاموال ؟ و من الذي يعيد هذا القطاع الحيوي الى ما كان عليه؟ خصوصا و ان العراق في ثمانينات القرن الماضي خرج من الدول النامية في المجال الصحي الى مصاف الدول المتقدمة لذا هذا التردي و المأساة في الواقع الصحي دفعت العراقيين الذين عانوا من هذا الواقع المرير الى الخروج بتظاهرة حاشدة في يوم الجمعة الموافق 4\1\2013 م في مدينة كربلاء المقدسة حملت عنوان (( مأساة الصحة في العراق ... الى أين؟ من المسؤول؟ )) نظّمها انصار و مقلدو المرجع الديني العراقي العربي السيد الصرخي الحسني (دام ظله) شارك فيها جمع كبير من شرائح المجتمع المختلفة فتجد فيها الطبيب و المهندس و الاستاذ و الصحفي و ابناء العشائر العراقية الاصيلة من مقلدي المرجعية العراقية العربية عبروا عن سخطهم و احتجاجهم على الواقع الصحي المتردي و حصول الكثير من حالات الوفيات لأشخاص يمكن انقاذ حياتهم في حال تقديم العلاج و الخدمة الكافية خصوصا مع وجود اموال ضخمة رصدت لهذا القطاع.