ارتفع عدد مشتركي خدمة التلفزيون التفاعلي "إنفجن"، المقدمة من شركة الاتصالات السعودية "STC" إلى أكثر من 190% مع نهاية عام 2012. وجاءت الزيادة في ظل مواصلة الاتصالات السعودية العمل على تشييد بنية تحتية متكاملة من الألياف البصرية FTTH، من خلال تسخيرها إمكانات مالية وبشرية قادرة على مواكبة مرحلة الامتداد الإستراتيجي لشبكة الفايبر داخل المدن الرئيسة لتوصيل وربط كافة القطاعات والمرفقات والأبنية التجارية والسكنية بأحدث تقنيات الاتصال، خاصة بعد أن بلغ عدد مشتركيها أكثر من 100 ألف عميل بتقنية FTTH.

وتمضي الشركة نحو نشر أكبر شبكة فايبر على مستوى منطقة الخليج، خاصة وأنها انتهت من مرحلة الربط الفعلي لأكثر من نصف مليون منزل بتقنية FTTH، ضمن خطتها التي تستهدف خلالها ربط أكثر من 1.5 مليون موقع في نهاية 2014، علما أنها ربطت مدن وقرى المملكة بعضها في بعضٍ عبر شبكة من الألياف البصرية متجاوزة في أطوالها 300 ألف كيلومتر، في أكبر استثمار من نوعه في المملكة، سيستفيد منها قطاع الأعمال وشبكة الجوال.


وقال نائب الرئيس لخدمات القطاع السكني في"STC" المهندس مـزيد الحربي: "إن تحقيق هذه الأرقام يدفعنا لبذل المزيـد من الجهد في سبيل تطوير خدماتها ومنتجاتها، لتتناسب مع احتياجات عملائها، إضافـة إلى ما تقوم به من تعزيز لخدمات الملتيميديا لهم من خلال دراسة الفرص التي من شأنها تعزيز استثماراتها في هذا المجـال، ومواصلتها العمل على نشر وتطوير خدماتها في مجال خدمـة الألياف البصرية، من خلال توسيع شبكتها المتطورة لتغطي كل المناطـق المأهولة بالسكان في مختلف مناطق المملكة".