قالت مصادر لـ"العربية" إن هجوما وشيكا سيقع على مدينة موبتي المالية، من قبل مقاتلين من تنظيم القاعدة وجماعة أنصار الدين، الذين قاموا بتحرك عبر قافلة من حوالي 100 مركبة محملة بالعتاد العسكري، ويقود القافلة المدعو عبد الحميد أبو زيد.


وانطلقت القافلة العسكرية من تومبكتو للسيطرة على مدينة موبتي، انطلاقا من صباح الخميس الماضي، وهذه الخطوة تشير إلى رغبة القاعدة في الساحل والصحراء بشراكة مع الجماعات الدينية المتحالفة معها في شمال مالي، التوسع صوب مدن، لا تزال تخضع للسلطات المالية.

وأوضحت مصادر "العربية" بأن المعلومات المتوفرة تشير إلى أن المدعو عمر حماحا، المعروف بأنه أمير جماعة أنصار الشريعة الدينية المتشددة، وصل من الحدود المالية إلى مدينة تومبكتو قبل التوجه لمدينة موبتي، للمشاركة في عملية عسكرية لبسط نفوذ الجماعات الدينية المتشددة على هذه المدينة.