أثارت محاولات مرشح إسرائيلي في حزب الليكود لإغراء الفلسطينيين بالمال من أجل ترك وطنهم، شهوة العديد من الإسرائيليين الذين اقترحوا أن يحصلوا على المال بدل الفلسطينيين مقابل هجرتهم، بحسب ما رصدته "العربية.نت" من تعليقات وردود فعل على الاقتراح.

وكان موشي فيجلين قد اقترح خلال مؤتمر انتخابي مساء أمس الثلاثاء منح كل عائلة فلسطينية مبلغ نصف مليون دولار مقابل هجرتها من الضفة الغربية.

وبرر فيجلين اقتراحه قائلاً: "اتفاقية أوسلو وتبعاتها تكلف إسرائيل مبالغ طائلة تصل إلى نحو 10% من إنتاجها الوطني، سواء من خلال بناء جدار العزل أو منظومة القبة الحديدية أو وضع حراس عند كل مقهى، وبعد فترة وجيزة سنضطر لوضع قبة حديدة عند كل مدرسة في تل أبيب، ميزانية كهذه يمكن استغلالها لمنح كل عائلة عربية في الضفة الغربية نحو نصف مليون دولار من أجل تشجيعها على الهجرة لمكان يمكن أن تجد فيه مستقبلاً جيداً".

واقترح فيجلين هجرة الفلسطينيين إلى دول أوروبا التي قال إنها تتقلص بسبب انخفاض عدد المواليد فيها، وبالتالي يمكن أن تستقبل الفلسطينيين، على حد زعمه.



ورأى عدد من الإسرائيليين أنهم أولى من الفلسطينيين بالحصول على المال مقابل ترك البلاد.