شهد عام 2012 سقوطاً للعديد من الأبطال، من تجريد الدراج الأمريكي الشهير لانس أرمسترونغ من ألقابه في سباق "تور دو فرانس" إلى فقدان الجنرال ديفيد بترايوس، مدير عام وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه) منصبه بسبب خيانته لزوجته، وحتى الشكوك التي ثارت حول هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي).


وهيمن أفراد العائلة الملكية في أوروبا على العناوين الرئيسية في جميع المجالات، من ملابسهم، أو تجردهم من ملابسهم، إلى رحلات السفاري التي تثير التساؤلات. وفيما يلي بعض من أكثر القصص المثيرة التي شهدها العام المنصرم.