رصدت كاميرا مثبتة على واجهة سيارة اللحظات الأولى لارتطام طائرة روسية سقطت أمس السبت وخلّفت أربعة قتلى وجرحى آخرين.


وفي الفيديو الذي تناقله كثيرون على موقع "يوتيوب"، تظهر سيارة تسير على طريق سريع وسط الثلوج، لكن فجأة يسقط شيء على الأرض من الجانب الأيمن للطريق السريع، قبل أن تتناثر أجزاء منه على السيارة.

وفي لحظة سريعة لا تتعدى ثواني تبين أن تلك الأجزاء هي للطائرة الروسية، وكان أول شيء وصل منها إلى منتصف الطريق هو إحدى عجلاتها، فضربت بقوة باب السيارة، ولحُسن الحظ أن السيارة لم تنقلب.

وفي تلك الثواني القليلة أيضاً سقطت على الطريق السريع بعض كراسي الطائرة، وكانت الكراسي بلون أحمر بالإضافة إلى أغراض أخرى لم تتبين ما هي ببسبب سرعة التصوير، وقصر مدة الارتطام.

ويبدو أن كثافة الثلوج على جنبات الطريق قللت من صوت الارتطام بالأرض.

وفي فيديوهات أخرى عرضتها وسائل الإعلام الروسية ظهرت فرق الإنقاذ وهي تنتشل جسد فتاة شقراء نصف وجهها أحمر بسبب الدماء، وظهرت عن قرب معالم الطائرة الروسية وهي محطمة.

وكان أربعة أشخاص على الأقل قتلوا أمس عندما خرجت طائرة تتولى تشغيلها شركة الطيران الروسية "ريد وينجز" عن مدرج مطار موسكو- فنوكوفو أثناء هبوطها اضطرارياً، كما أعلنت وزارة الطوارئ الروسية.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن 4 أشخاص قتلوا وأصيب 4 آخرون بجروح خلال هبوط طائرة التوبوليف 204 في مطار فنوكوفو قرب موسكو.

وقالت المتحدثة باسم المطار يالينا كريلوفا في تعليقات على شاشات التلفزيون إن هبوطاً صعباً أدى إلى انشطار الطائرة إلى ثلاثة أجزاء.