كشفت نائبة روسية أن موسكو تدرس إمكان استدعاء الفتيات إلى الخدمة في الجيش، متوقعة تقديم المشروع للمناقشة في مجلس الدوما قبل حلول فبراير/شباط المقبل.

ونقلت صحيفة "الحياة" عن النائب عن حزب "روسيا العادلة"، تاتيانا موسكالكوفا، قولها: "سنجمع حتى 15 من الشهر المقبل آراء الجمهور، وفي النصف الثاني من الشهر ذاته سندرس الأمر مع زملائنا، وإذا تم كل شيء بشكل إيجابي، فسنقدم القانون إلى المناقشة في مجلس الدوما".

وأضافت موسكالكوفا، أن فكرة تطوع المرأة في الخدمة العسكرية، أتت بعد ورود رسائل إلى وزارة الدفاع ومجلس الضابطات الروسيات، من فتيات يطالبن بالسماح لهن بالانضمام إلى الخدمة العسكرية.

وأوضح معدّو مشروع القانون، أنه بمساعدة الفتيات المتطوعات، سيكون ممكناً تحسين الخدمات الطبية والنفسية في الجيش، مضيفين أنه في حال إقرار القانون، فإن كل مواطنة روسية شابة، ستتلقى استدعاء إلى الخدمة في الجيش، ويبقى عليها أن تقرر بنفسها الذهاب إلى الخدمة أو لا.



وأشاروا إلى الخبرة الإسرائيلية في هذا المجال، حيث يستدعى جميع المواطنين، بغض النظر عن جنسهم، إلى الخدمة العسكرية الإجبارية، وتجهز الفتيات للقتال بمستويات لا تقل عن مستويات الرجال.