منع قاض أرجنتيني الجمعة شابة في الثانية والعشرين من العمر من الزواج بالرجل الذي أدين بتهمة قتل شقيقتها التوأم في العام 2010، على ما أفاد محامي والدة الشابة التي رفعت دعوى لمنع الزواج.



وتعتبر إديت كاساس أن خطيبها فيكتور سينغولاني بريء من مقتل اختها جوانا التي كانت عارضة أزياء. وهو يمضي راهنا عقوبة سجن مدتها 13 عاما في منطقة سانتا كروز (الجنوب).

وكانت إديت التي تعيش عند والديها قد أعربت عن نيتها الزواج بفيكتور منذ عشرة أيام. وكان من المفترض تنظيم مراسم الزفاف الجمعة في السجن، بالرغم من الإذن بالخروج الذي منح للسجين، إذ لم يرغب الحبيبان في تسليط الضوء على زفافهما.


وكانت والدة الشابة مارسيلينا أوريلانا قد استندت إلى إحدى مواد القانون المدني الأرجنتيني التي يعتبر بموجبها القصور العقلي الدائم او المؤقت دافعا لمنع الزواج.