أعلن وزير العدل التونسي نور الدين البحيري اعتقال صخر الماطري صهر الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي، بإحدى جزر السيشال الواقعة في المحيط الهندي للتحقيق معه.

جاء الإعلان عن اعتقال الماطري أثناء جلسة أعمال مؤتمر استرجاع الأموال المنهوبة المنعقد بالعاصمة التونسية.

وكانت محاكم تونسية عدة أصدرت أحكاماً غيابية بالسجن بحق صخر الماطري بتهم الفساد المالي.

والماطري الذي غادر تونس قبيل سقوط نظام بن علي متزوج من نسرين ابنة الرئيس المخلوع من زوجته ليلى الطرابلسي، ومع أنه لم يتجاوز الـ30 عاما إلا أنه سرعان ما ارتقى سلم الأعمال ومن خلاله ارتقى سلم السياسة إذ هو عضو في مجلس المستشارين وكان من أحد أبرز مرشحي الرئاسة التونسية بعد بن علي إذ تحدثت تقارير إعلامية عدة عن دعم ليلى الطرابلسي زوجة بن علي لصهرها لاعتلاء كرسي الرئاسة في الانتخابات التي كانت ستشهدها تونس.



ويملك صخر الماطري عدة مشاريع وعقارات وأراض تتوزع استثماراتها على قطاعات من بينها السياحة والصناعات الغذائية وسلسلة مخازن المغازة العامة وأربع شركات عقارية نالت النصيب الأوفر من مشروع استثماري عقاري ضخم بمليارات الدولارات تم التعاقد عليه مع الحكومة السابقة.

وكان والد صخر الماطري خلال عهد الرئيس الأسبق الحبيب بورقيبة قائدا في الجيش التونسي وحكم عليه بالإعدام ثم عفي عنه، وتحظى عائلة الماطري باحترام كبير في الوسط التونسي قبل أن يصاهر ابنهم صخر الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي.