أطلق الشيخ التونسي المحسوب على التيار السلفي بشير بن حسين فتوى تفيد بتحريم الإضراب العام الذي دعا إليه اتحاد الشغل في تونس ـ أكبر مشغل عمالي في تونس ـ يوم الخميس القادم الموافق 13 من الشهر الجاري.

وكان بن حسين أطلق فتواه خلال خطبة الجمعة الماضية معتمدا فيها على حجة أن الإضراب سيعطل عجلة التنمية والاقتصاد والمجتمع وهو ضد مصلحة مسلمي البلاد.

الشيخ بشير بن حسين


وفي تصريح خص به "العربية.نت" أكد بن حسين أن تلك الفتوى مستندة على آيات قرآنية وأحاديث نبوية تنفر من نشر الفساد في البلاد مشيرا في ذات الوقت إلى أن جميع الأئمة والخطباء في تونس سيتفقون معه في هذه الفتوى داعيا العمال إلى مقاطعة الإضراب وحثهم على العمل مؤكدا على أنه لو كان صاحب قرار لطرد كل موظف أو عامل ينفذ هذا الإضراب الذي سيسبب شللا تاما في البلاد حسب تعبيره.

وتأتي هذه الفتوى على خلفية أحداث العنف والمناوشات الأخيرة التي حدثت بين اتحاد الشغل ومجموعة محسوبة على الحزب الحاكم مما دفع باتحاد الشغل بإطلاق دعوة موسعة لتنفيذ إضراب يوم الخميس بالتزامن مع احتضان تونس لمنتدى المستقبل الذي يحضره عدد من الوزراء والشخصيات الرسمية من خارج تونس وعلى رأسهم وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون.