تقع في مدينة Tuhala في شمال إستونيا بئر مائية أثارت فضول وخوف وتساؤل السكان المحليين لأكثر من ثلاثة آلاف عام.


تكمن شهرة هذه البئر التي يبلغ عمقها 2.5 متر والتي تظهر بشكل طبيعي في أغلب أوقات السنة في أنها حال سقوط أمطار غزيرة على المنطقة فإن البئر تبدأ في إخراج الماء بكميات غزيرة مما يغطي المنطقة المحيطة بها بالكامل.
أثارت هذه الظاهرة منذ القدم خوف الناس وتساؤلهم، وعزا السكان المحليون هذه الظاهرة للسحر والساحرات ومن هنا اكتسبت هذه البئر اسمها والذي استمر إلى وقتنا الحالي “بئر الساحرات”.
ويعزو العلماء سبب هذه الظاهرة الغريبة إلى أنه في حال سقوط الأمطار الغزيرة وامتلاء الخزانات المائية الجوفية فلا تتحمل هذه الخزانات الجوفية كمية الماء فيتم تفريغ الماء من النقطة الأسهل للخزانات وهي البئر المائية.
وتجذب هذه البئر الكثير من السياح من داخل وخارج إستونيا لمتابعة هذه الظاهرة الطبيعية الفريدة.


حمل الفيديو من

هنا





لا تنسوا الردود