هل للصفر قيمة ؟!!!

هل فكر أحدنا يوما .. ما .. هل للصفر من قيمة ؟!!
وأنا أقول من وجهة نظرى المتواضعة أن للصفر قيمة عظمى تفوق أعلى الأرقام وأدناها !!!!
سأضرب مثلا لتقريب وجهة نظرى إليكم ..
فلو أحضرنا ميزان بكفتين ... كفة على اليمين ، وكفة على الشمال فجميع الأرقام التى على الجانب الأيمن من الصفر أكبر ، والعكس صحيح على الكفة اليسرى .
بمعنى أنك لو ملأت الكفة التى على اليمين بالحسنات والأعمال الصالحات
ثقلت موازينك وتكون من أصحاب اليمين .. " وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ أَصْحَابِ الْيَمِينِ . فَسَلامٌ لَّكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ . " وهنيئا لك . أما إذا كانت أعمالك من السيئات والمعاصى التى على الكفة اليسرى اكثر لكنت من أصحاب الشمال والعياذ بالله وكانت أعمالك أقل من الصفر فبذلك قد خفت موازينك ..
يقول تعالى : ( وأصحاب الشمال ما أصحاب الشمال ( 41 ) في سموم وحميم ( 42 ) وظل من يحموم ( 43) ...... الآيات ) .

وأما إن كانت أعمالك فى الكفتين متساويتين وأصبح مؤشر الميزان على الصفر ؛ فهنا تكمن الخطورة ، ومن هنا تتعاظم قيمته بمعنى أنك لو أضفت للكفة اليسرى سيئة واحدة فقط لخفت موازينك !! وهنا الخسران المبين !!
ولتدارك هذا الأمر فإنك إن أقدمت على معصية فاتبعها بحسنة واحدة تمحها ويثقل ميزانك ( الحسنة بعشر أمثالها ) . - قال جل وعلا-: ( وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ )
ويقول تعالى : ( مَن جَاء بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَن جَاء بِالسَّيِّئَةِ فَلاَ يُجْزَى إِلاَّ مِثْلَهَا وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ (160) .