أعلنت القنصلية السعودية في نيويورك أن غرفة الطوارئ التي أنشأتها خصيصاً مع قدوم إعصار "ساندي" قد استقبلت أكثر من 700 اتصال من رعايا سعوديين في الولاية ومن ذوي بعضهم في المملكة يطمئون على أقاربهم.

وأكد قنصل عام المملكة في نيويورك عزام القين أن كل السعوديين بخير، كاشفاً عن أن السفارة تدفع تكاليف الفنادق التي لجأوا إليها. وشرح أن كل ما على المواطن فعله هو الاتصال بالقنصلية وتزويدها ببياناته واسم الفندق ثم يتولى موظفو القنصلية عملية التواصل مع الفندق لتسديد مصاريف الإقامة.
وأكد عزام أن القنصلية على أتم الاستعداد لتزويد رعاياها بمصروف جيب يمكنهم من تجاوز المحنة، كما أنها مستعدة للمساهمة في تعويضهم عن ما أتلف عندهم من أثاث ومستلزمات أساسية، حسب ما أفادت به صحيفة "المدينة" السعودية.

وتحدث عزام عن آلية عمل غرفة الطوارئ، موضحاً أنه منذ سنوات أنشأ سفير المملكة في أمريكا لجنة برئاسته وعضوية الملحق الثقافي والقنصليات لإدارة الأزمات والكوارث، مضيفاً أنه عند حدوث أي كارثة تنبثق من هذه اللجنة لجنة طوارئ تأخذ مقراً لها مدينة الكارثة، وفي حال عدم وجود مقر للبعثة الدبلوماسية في المنطقة المنكوبة يتحرك فريق من السفارة للمنطقة المنكوبة لتقديم الدعم السريع للرعايا السعوديين.

وأضاف: "عندما أعلنت السلطات الأمريكية عن الإعصار تم التواصل مباشرة مع الملحق الثقافي الدكتور محمد العيسى، الذي زود السفارة بعناوين وأرقام الطلبة الدارسين في النطاق الإقليمي للقنصلية، لتزويدهم بالإجراءات التي يجب أن يتبعونها وقت وقوع الإعصار وطرق التواصل مع القنصلية".