تبدأ وزارة الصحة السعودية قريباً تركيب نظام حماية المواليد الإلكتروني في مستشفى القريات والعيساوية العامين، ضمن المرحلة الثانية من المشروع التي تشمل 149 مستشفى تابعا للوزارة فيها أقسام للولادة.

وكانت المرحلة الأولى قد شملت، قبل عدة أشهر، 16 مستشفى، حسب ما ذكرته صحيفة "الشرق". ويعتمد النظام الإلكتروني على تقنية (RFID) للتعرف على الهوية من خلال ذبذبات الراديو، وهو عبارة عن سوارين في معصمي الأم والطفل يعملان على ذبذبات محددة ويظهر على المواليد أي تبديل يحدث لهم، ويمنع خروجهم من القسم دون إذن.

ويأتي تركيب النظام للحد من ظاهرة خطف المواليد حيث قامت الوزارة بتوعية العاملين والمواطنين في هذا الخصوص وتدريب العاملين. وطلبت الوزارة بإبقاء الأطفال في الحضانة خلال أوقات الزيارات، لأن 62 % من حالات الخطف أو التبديل تقع في غرف الأمهات.

كما شددت الوزارة على ضرورة ووضع حاضنة الأطفال بعيدا عن الأبواب، مع توفير ممرضة ناطقة باللغة العربية في كل مستشفى فيها قسم ولادة للتفاهم مع الأمهات والتنسيق بين الجهات الأمنية والمستشفى.