اعلن البنتاغون الغاء عقده الحصري مع الشركة المنتجة لاجهزة بلاكبيري الكندية "ريسيرتش اين موشن"، ودعا منافسيها مثل آبل الى تقديم عروض لهواتف متعددة الوظائف.


واوضحت وزارة الدفاع الاميركية انها ستواصل استخدام اجهزة بلاكبيري وان عددا كبيرا من اجهزة الشركة ستستخدم من قبل كل العاملين في البنتاغون.

وفي هذا السياق، اعلن اللفتنانت دامين بيكارت الناطق باسم البنتاغون في رسالة الكترونية ان وزارته ترغب في فتح السوق للعديد من الموزعين وفق الشروط الامنية الصارمة نفسها.



وكانت الجمارك الاميركية قد اعلنت الاجراء نفسه الاربعاء، موضحة انها ستستخدم اجهززة آي-فون التي تنتجها آبل.