نفى الجيش التركي أنباء عن إرسال الولايات المتحدة قواتها إلى تركيا في أعقاب تطورات الأحداث على الحدود السورية التركية.

وأوضح أن هناك اتفاقيات تعاون عسكري قديمة موقعة بين أنقرة وواشنطن عام 1980، من بينها الوجود العسكري في قاعدة "إنغرليك" في أضنة، وأن هذا الوجود يُدار من خلال مكتب التعاون العسكري في السفارة الأمريكية بأنقرة.



وتحدث المحلل السياسي سمير صالحة لـ"العربية" مؤكداً وجود تنسيق أمني استخباراتي بين واشنطن وأنقرة يندرج في إطار جمع المعلومات والتحصير لاحتمالات تدهور الأوضاع بسبب الأزمة السورية بالإضافة إلى التنسيق بشأن مسائل الإرهاب والملف الإيراني.