يستقبل اليوم حجاج بيت الله الحرام أول أيام التشريق، ويقوم ضيوف الرحمن خلال هذا اليوم برمي الجمرات الثلاث اتباعاً لسنة الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم) مبتدئين بالجمرة الصغرى فالوسطى ثم جمرة العقبة.

بعدها يتوجّه الحجاج المتعجلون إلى بيت الله الحرام لأداء طواف الوداع.

ويمكث الحجاج الراغبون في التأخر إلى اليوم الثالث عشر من ذي الحجة في مشعر منى ويرمون في ذلك اليوم الجمرات الثلاث، كما رموها في يومي الحادي عشر والثاني عشر مبتدئين بالجمرة الصغرى فالوسطى ثم جمرة العقبة ويتوجهون بعدها إلى بيت الله الحرام لأداء طواف الوداع.

يُذكر أن أيام التشريق هي 11 و12 و13 من ذي الحجة حيث يرمي الحجيج فيها الجمرات الثلاث، ويبقون في الأيام الثلاثة في منى ويسمح بمغادرتها في اليوم الثاني عشر بعد رمي الجمرات شريطة الخروج قبل غروب الشمس. ليكون الختام بالاتجاه إلى مكة المكرمة وأداء طواف الوداع.