قال خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبدالعزيز، إن المنطقة تمر في المرحلة الراهنة بفتن، وأعداء الأمة يتربصون بها.

وأضاف خادم الحرمين في كلمة ألقاها بمناسبة استقبال ضيوف الرحمن من دول مجلس التعاون الخليجي في الديوان الملكي بقصر منى الجمعة "إنكم درع هذا الوطن بعد الله، ولا شك أنكم تعلمون ما تمر به المنطقة في المرحلة الراهنة التي يتربص بها أعداء الأمة بوطنكم، ولا هدف لهم غير الإخلال بأمن بلادنا ووحدته التي تحققت وكافح من أجل وحدتها الملك عبدالعزيز وأجدادكم. إن الفتن تحيط بنا من كل جانب ولا رادع لها إلا بالتوكل على الله والوقوف في وجه كل من تسول له نفسه أن يعبث بأمن ووحدة وسيادة بلادنا، لذلك علينا أن نكون على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقنا".

وهنأ الملك عبدالله شعب المملكة العربية السعودية بعيد الأضحى المبارك سائلاً الله تعالى أن يعيده على بلادنا والأمة الإسلامية بالخير والبركات. وقال :"أحمد الله الذي سخر لنا خدمة حجاج بيت الله الحرام، وهو شرف نفخر به ولا يسعني إلا أن أدعو الله لكم بالعون والسداد".

وكان خادم الحرمين الشريفين قد استقبل الأمراء ومفتي عام المملكة والعلماء والمشايخ وضيوف خادم الحرمين الشريفين من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والوزراء وقادة وضباط ومنسوبي أمن الحج والأسرة الكشفية المشاركة في الحج الذين قدموا للسلام عليه وتهنئته بعيد الأضحى المبارك.