المتسول وتوماس أديسون



قصة وعبرة
من منا لا يعرف مكتشف الكهرباء العالم توماس اديسون او
حتى سمع عنه انه العالم الذي اكتشف
الكهرباء وله عدة اختراعات على اية حال في احدى الليالي....

وقف متسول على باب شركة توماس ذلك العالم الفذ وطلب
مقابلته فعندما قابله سأله العالم ماذا تريد قال اريد ان اكون
شريكا لك تعجب العالم!!!!
من ذلك السؤال وقرر ان

يعطيه وظيفه براتب زهيد بعد ان أشفق على حاله وبالطبع لم
يصبح شريكا بل كان موظفا عند العالم ولكن كان لديه هدف
وهو ان يصبح شريكه .

مرت الأيام والسنين الى ان اخترع توماس

الة للكتابة والإملاء وعرضها على مدراء التسويق لتسويقها
فاعتذروا من العالم توماس اديسون واذا بذلك المتسول يطلب من العالم

ان يسمح له ببيعها له فلقد كانت اعدادها تعد على الأصابع.....

فسافر صاحبنا الى بلدة اخرى وباع كل ماتم صناعته حتى
زاد الطلب فأرسل الى العالم صناعة اعداد اكثر من تلك
الالات بعدها جنى اكثر من ثلاث ملايين دولار فأصبح الوكيل
الحصري لتسويق تلك الاله وبذلك حقق هدفه وهو ان يصبح

... شريك لا موظف عادي



الخلاصه:

لابد لنا ان نضع اهدافنا نصب
اعيننا وان لا نستسلم ببساطة وان نطلب المعقول ونتخذ
الحلول في الوقت المناسب.

هذه القصه رواها المؤلف فيليكس جاكسبون
في كتابه فكر تصبح غنيا