عيّنت الولايات المتحدة، الخميس، قائماً بالأعمال في ليبيا، بعد مقتل سفيرها في هذا البلد كريس ستيفنس في الهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي في 11 سبتمبر/أيلول الماضي.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية فيكتوريا نولاند إن تعيين الدبلوماسي لورانس بوب الذي وصل بالفعل إلى طرابلس "يعكس مدى التزام الولايات المتحدة في العلاقة بين البلدين حيال الشعب الليبي في الوقت يتقدم فيه في عمليته الانتقالية نحو حكومة ديمقراطية".

وقد تعرضت القنصلية الأمريكية في بنغازي إلى هجوم أسفر عن مقتل السفير الأمريكي وثلاثة موظفين أمريكيين آخرين، إثر تظاهرات غاضبة قام بها الليبيون، عقب عرض فيلم "براءة المسلمين" الذي يحمل إهانة للرسول محمد (صلى الله عليه وسلم)، على الأراضي الأمريكية، وتوعدت واشنطن بملاحقة مرتكبي الحادث.

وقد دانت الحكومة الليبية، على لسان وكيل وزارة الداخلية، الهجوم الذي تعرضت له القنصلية الأمريكية في طرابلس.