أفاد مراسل "العربية" في اليمن بأن مسلحين قتلوا، الخميس، مسؤول التحقيقات عن الهجوم على السفارة الأمريكية لدى صنعاء الشهر الماضي إبان الاحتجاجات على الفيلم المسيء للإسلام.

وأشار المراسل إلى أن القتيل، وهو يمني الجنسية، قضى بعد أن أطلق مسلحون النار عليه في شارع الستين بمنطقة قريبة من منزل الرئيس اليمني.

وأضاف أن القتيل يعمل في السفارة منذ 20 عاماً وكان مسؤولاً عن التنسيق بين واشنطن وصنعاء في التحقيقات الجارية بشأن الهجوم على السفارة الأمريكية بالعاصمة اليمنية صنعاء.

وعلى صعيد آخر، قال مسؤول محلي إن مسلحين يحملون أسلحة آلية وصواريخ هاجموا نقطة تفتيش تابعة لقوات الأمن في مدينة الضالع بجنوب اليمن، ما أسفر عن إصابة اثنين من رجال الشرطة.

وقال المسؤول إن المهاجمين الذين لم يعرف على الفور التنظيمات التي ينتمون إليها لاذوا بالفرار من مكان الحادث.